سندات للاتحاد للطيران وشركائها تتراجع بفعل مخاوف أليطاليا

Wed Apr 26, 2017 3:39pm GMT
 

من ديفيد باربوشيا

دبي 26 أبريل نيسان (رويترز) - قال متعاملون ومديرو محافظ إن السندات التي أصدرتها الاتحاد للطيران من خلال شركة ذات غرض خاص تراجعت في السوق الثانوية لتفقد نحو عشرة سنتات للدولار على مدى اليومين الأخيرين.

والشركة هي أداة إصدار السندات للاتحاد المملوكة لحكومة أبوظبي وعدة شركات طيران أخرى.

وانخفضت السندات بعدما رفض العاملون في أليطاليا، التي تملك الاتحاد 49 بالمئة فيها، أحدث خطة إنقاذ يوم الاثنين وهو ما يحول دون حصول شركة الطيران الإيطالية التي تتكبد خسائر على دعم مالي.

وجمعت الاتحاد للطيران نحو 1.2 مليار دولار من بيع سندات على مدى العامين الأخيرين من خلال شركة إي.ايه بارتنرز.

والسندات موزعة على إصدار بقيمة 700 مليون دولار يستحق في 2020 وآخر بقيمة 500 مليون دولار يستحق في 2021 وقد جرى تداولها اليوم الأربعاء عند أوائل التسعين سنتا للدولار.

ولم يتسن على الفور الحصول على تعليق من الاتحاد للطيران.

وقال مدير محفظة لأدوات الدخل الثابت في دبي "أنباء أليطاليا فرضت ضغوطا كبيرة على السندات ومن الصعب للغاية تبين ما يمكن أن تؤول إليه الأمور في ظل مثل تلك الهياكل المعقدة."

وأضاف أنه ليس من الواضح إلى أي مدى يمكن أن تضمن الاتحاد السندات في حالة تخلف إحدى شركات محفظة إي.إيه بارتنرز عن السداد.

كانت الاتحاد أصدرت صكوكا بقيمة 1.5 مليار دولار في 2016 لكن من خلال شركة الطيران بمفردها وليس عبر شركة ذات غرض خاص. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي)