كيف أصبحت دبي أكثر واقعية؟ .. دبي

Thu Sep 30, 2010 2:47pm GMT
 

ولا يتفق الجميع مع هذا الرأي حيث يعتقد البعض وبينهم ديفيد باتر المحلل بوحدة المعلومات التابعة لمجلة ايكونوميست أن هذا التغير صادف ببساطة تشديد المجتمع الدولي لموقفه تجاه إيران.

لكن بالرغم من ذلك فإن مشكلات ديون دبي القائمة تعني أن الإمارة لا تملك سنفوذا يذكر لكي تتمكن من الانحراف عن نهج أبوظبي. ولا شك أيضا في أن منطقة الخليج العربية بالكامل تشعر بقلق شديد من احتمال امتلاك إيران لسلاح نووي. وأعلن عدد من تلك الدول عن مشتريات كبيرة جديدة من الأسلحة في العام المنصرم بينها السعودية التي تخطط لصفقة أسلحة بقيمة 60 مليار دولار مع الولايات المتحدة.

ويقول محللون إن دول الخليج الست قد تنفق ما يصل إلى 100 مليار دولار في السنوات القادمة لإعادة تأهيل قواتها المسلحة.

وفي دبي ثمة علامات على أن الثقة بدأت تعود. فقد قالت شركة نخيل العقارية إنها ستستأنف أعمال البناء في مشروعات الشهر القادم.

وبعد مرور سنة عادت حكومة دبي إلى أسواق السندات بإطلاق سندات بقيمة 1.25 مليار دولار على شريحتين. وتشير أحاديث أولية إلى أن طلبات الاكتتاب في الإصدار تجاوزت المعروض بكثير.

وقال جيريمي بروين مدير الصناديق لدى افيفا في لندن "العمل الجاد يحل أزمات نخيل ودبي العالمية.. والمستثمرون أكثر تفاؤلا إزاء دبي بفضل علاقتها القوية بالإمارات الأخرى ومع حل المشاكل أو الاستمرار في معالجتها."

وقال في. شانكار الرئيس التنفيذي لعمليات بنك ستاندرد تشارترد في الشرق الأوسط وافريقيا وأوروبا والأمريكتين إن اتفاق سداد ديون دبي العالمية في العاشر من سبتمبر أيلول "يضع حدا لجزء كبير من قصة إعادة هيكلة الدين." وأضاف "مازالت هناك مسائل يتعين حلها فيما يتعلق بدبي القابضة لكنني أعتقد أنه بفضل ذلك أصبحت دبي تتمتع بقوة دفع."

وتركز دبي على عملياتها الرئيسية في قطاع الإمداد والتموين والتجارة على ما يبدو. وافتتحت في الآونة الأخيرة المرحلة الأولى من مطار آل مكتوم الدولي وهو جزء من مجمع مدينة الطيران في دبي ورلد سنترال وهو مركز للشحن والطيران.

وقال ممثل للحكومة في رد على أسئلة بالبريد الإلكتروني "في حين أنه لا يمكن لأي حكومة أن تستبعد حدوث مشكلات مستقبلية فإننا نعتقد أننا تجاوزنا أكبر عملية لإعادة الهيكلة."   يتبع