توقع نتائج إيجابية لإعمار العقارية في الربع/3 واستمرار متاعب الدار

Thu Oct 7, 2010 10:32am GMT
 

من جيسون بنهم

دبي 7 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - مازالت إعمار العقارية في دبي هي النقطة المضيئة الوحيدة في توقعات قاتمة لشركات التطوير العقاري بالإمارات العربية المتحدة لكن من المنتظر أن تستمر المتاعب المحيطة بالدار العقارية ‭ALDR.AD‬‏ في أبوظبي حيث من المتوقع أن تسجل خسارة في الربع الثالث.

وتضررت الشركات العقارية في شتى دول الخليج بشدة جراء الأزمة المالية العالمية التي من المتوقع أن يستمر تأثيرها على معظم الشركات المدرجة في دبي وأبوظبي ومن المرجح أن ينعكس ذلك في نتائجها الفصلية التي ستعلن في وقت لاحق من أكتوبر تشرين الأول.

وقال مروان شحاده مدير التنمية المؤسسية بمجموعة الفطيم الإماراتية خلال مقابلة مع رويترز في وقت سابق من الاسبوع الحالي إن القطاع العقاري في دبي مازال أمامه ثلاث إلى خمس سنوات ليتعافى رغم الدفعة المعنوية الناجمة عن اعادة هيكلة مجموعة دبي العالمية وعودة دبي في الآونة الأخيرة إلى أسواق السندات العالمية.

ويتوقع معظم المحللين الذين استطلعت رويترز آراءهم أن ترتفع أرباح إعمار في الربع الثالث مدعومة بتسليم وحدات في برج خليفة أطول برج في العالم.

وقال تشيت رايلي المحلل لدى نومورا "مخاطر التوقعات تتوقف كلية تقريبا على معدل تسليم الوحدات في برج خليفة وهو ما نقدره عند 30 بالمئة في الربع الثالث من 2010."

وتتوقع نومورا أن تحقق أكبر شركة عقارية مدرجة في دبي ربحا صافيا قدره 737 مليون درهم (200.6 مليون دولار) بينما تتوقع المجموعة المالية-هيرميس المصرية ربحا قدره 750 مليون درهم بزيادة 14.6 بالمئة عن الفترة المقابلة من العام الماضي.

وبالنسبة للاتحاد العقارية ثاني أكبر شركة عقارية في دبي فإن نومورا تتوقع تسجيل أرباح بينما تتوقع المجموعة المالية-هيرميس تكبد خسائر مع انتظار السوق بيع فندق ريتز كارلتون المملوك للشركة في مركز دبي المالي العالمي.

ومن المتوقع أن تتراجع أرباح كل من أرابتك -أكبر شركة للبناء في الإمارات من حيث القيمة السوقية- ودريك اند سكل انترناشونال مقارنة بالفترة المقابلة من العام الماضي.   يتبع