9 كانون الثاني يناير 2013 / 17:23 / منذ 5 أعوام

مقابلة- أكبر مساهم في دانة غاز يدعم اتفاق إعادة هيكلة الديون

من ميرنا سليمان

دبي 9 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت شركة نفط الهلال ‭-‬أكبر مساهم في دانة غاز الإماراتية‭-‬ إن شروط الاتفاق المزمع لإعادة هيكلة ديون بقيمة 920 مليون دولار عادلة وتحمي المساهمين.

ووصف مجيد جعفر الرئيس التنفيذي لنفط الهلال والعضو في مجلس إدارة دانة الاتفاق بأنه التوازن الأمثل لخدمة مصالح كل الأطراف.

وتوصلت دانة -وأسهمها مدرجة في أبوظبي ولها مدفوعات متأخرة عن إمدادات من الغاز الطبيعي إلى مصر وكردستان العراق- إلى اتفاق مع حملة سنداتها الإسلامية في ديسمبر كانون الأول لتعديل شروط السندات وقيمتها 920 مليون دولار بعد أن تخلفت عن سدادها في موعد استحقاقها في أكتوبر تشرين الأول.

وعرضت دانة على حملة السندات الإسلامية (الصكوك) 70 مليون دولار نقدا ووافقت على إعادة تمويل المبلغ الباقي ‭-‬وهو 850 مليون دولار‭-‬ من خلال إصدارين جديدين لصكوك خمسية أحدهما عادي والآخر قابل للتحويل إلى أسهم بمتوسط عائد يبلغ ثمانية بالمئة.

ولم تحصل الشركة بعد على موافقة المساهمين الرسمية على الاتفاق. ومن المتوقع أن يجتمع المساهمون لبحث المسألة في الربع الأول من 2013.

وقال جعفر في مقابلة مع رويترز اليوم الأربعاء إن ربط الاتفاق بأكمله بالأسهم كان من شأنه خفض قيمة ما يمتلكه المساهمون الحاليون ولهذا تم تقسيم الاتفاق.

وتمتلك نفط الهلال ومقرها الإمارات العربية المتحدة حصة قدرها 22 بالمئة في دانة.

ويقول متعاملون إنه توجد شركات عالمية كبيرة بين حملة صكوك دانة القائمة منها اشمور جروب وبلاك روك. ويجري تداول هذه الصكوك بنحو 86 سنتا للدولار ارتفاعا من 82 سنتا في أوائل ديسمبر كانون الأول أي قبل إعلان إعادة الهيكلة حسبما يقول بنك الاستثمار إكزوتيكس.

وقال إكزوتيكس في تقرير الشهر الماضي إن ما قد ينتج عن الاتفاق من تخفيض لقيمة حيازات المساهمين سيكون طفيفا.

وأضاف قائلا "في أقصى تقدير لسيناريو تخفيض القيمة حيث يتم تحديد سعر التحويل وتفعيله عند 0.75 درهم للسهم ستتراجع القيمة العادلة للسهم وفقا لحساباتنا ثلاثة بالمئة فقط إلى 0.87 درهم."

وقالت دانة في ديسمبر إنها تتوقع اكتمال إعادة هيكلة الدين بحلول الربع الثاني من 2013. وقال جعفر إن دانة تأمل أن تسدد جزءا من الدين الذي أعيدت هيكلته قبل موعد الاستحقاق.

وأضاف أن اتفاق إعادة الهيكلة يتيح للشركة مرونة لسداد جزء من الدين قبل الموعد المحدد.

وقال جعفر إن دانة تستعد لإحتمال إدراج أسهم أصولها بقطاع التنقيب والإنتاج في بورصة عالمية.

وأضاف أن الشركة بلغت بالفعل مرحلة متقدمة في هذه الاستعدادات القانونية منها والمحاسبية والتنظيمية والمالية.

ويساور المستثمرون قلق بشأن التطورات السياسية والاقتصادية في مصر والعراق حيث تقع معظم عمليات الشركة.

وفي أوائل ديسمبر بلغت المستحقات المتأخرة لدانة 220 مليون دولار في مصر و350 مليون دولار في كردستان العراق وفقا لبيان للشركة. ويقارن ذلك مع مبلغ إجمالي قدره 1.74 مليار درهم (474 مليون دولار) في نهاية 2011.

غير أن جعفر قال إن رصيد السيولة لدى الشركة في وضع أفضل مما كان قبل عام وإن إجمالي مواردها المالية بلغ حوالي 400 مليون دولار.

وأضاف أنه متفائل بالوضع في مصر وكردستان على الرغم من تأخر المدفوعات.

وقال إن دانة لا تتوقع تعطل عملياتها في كردستان بسبب خلاف بين سلطات الإقليم والحكومة المركزية بشأن صادرات النفط.

وأضاف أن الحكومة في مصر تعتبر النفط والغاز قطاعا حيويا للاقتصاد مما ينبيء بأن المشكلات ستحل في نهاية المطاف.

إعداد عبد المنعم هيكل للنشرة العربية - تحرير وجدي الألفي - هاتف 0020225783292

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below