مصادر-شركة جيمس التعليمية في دبي تسعى لطرح صكوك بقيمة 500 مليون دولار

Tue Oct 29, 2013 11:33am GMT
 

دبي 29 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت ثلاثة مصادر مطلعة إن شركة جيمس التعليمية في دبي تسعى لجمع نصف مليار دولار من سندات إسلامية (صكوك) هجين لتمويل خطط التوسع.

وفوضت الشركة التي يعمل بها 11 ألف موظف وتدير نحو 100 مدرسة خاصة في الخليج بنوك مورجان ستانلي وكريدي سويس وأبوظبي الإسلامي لترتيب الصكوك الأولى من نوعها للشركة.

وبدأت شركات من خارج القطاع المصرفي في الخليج في إصدار الصكوك الهجين أو الدائمة التي تزاوج بين صفات السندات والأسهم في الأسابيع الأخيرة فقط. وأصدرت بعض بنوك الخليج هذه الأدوات منذ العام الماضي لدعم رؤوس أموالها.

وجمعت مجموعة ماجد الفطيم الإماراتية المشغلة لمراكز التسوق 500 مليون دولار من صكوك دائمة الأسبوع الماضي بهامش 7.125 في المئة للمستثمرين. وقالت الشركة إنها سوف تستخدم حصيلة السندات في تمويل نسبة من صفقة استحواذ الشركة على حصة كارفور بالمشروع المشترك.

وباعت المراعي السعودية لمنتجات الألبان صكوكا دائمة بمبلغ 1.7 مليار ريال (453 مليون دولار) في سبتمبر أيلول كأول إصدار من نوعه من مؤسسة مقترضة.

وتخطط شركة جيمس لتنظيم عروض ترويجية في الإمارات الخميس المقبل وحددت الأسبوع القادم موعدا للقاء المستثمرين في آسيا وأوروبا طبقا لأحد المصادر والذي طلب عدم الإفصاح عن هويته.

وكانت شبكة بلومبرج الإخبارية أشارت إلى خطط الشركة لإصدار الأداة الإسلامية. ولم تعقب الشركة على الخبر بعد.

وفي سبتمبر أيلول قال صاني فاركي رئيس مجلس إدارة جيمس لرويترز إن شركته تسعى لجمع نحو نصف مليار دولار لتمويل نموها عبر بيع حصة من الشركة ذاتها تصل إلى 20 في المئة. واستعانت الشركة ببنك كريدي سويس للمساعدة في هذه العملية.

ولم يتضح ما إذا كانت الشركة لا تزال تتابع الصفقة.

واشترت أبراج جروب أكبر شركة للاستثمار المباشر بالشرق الأوسط 25 في المئة من جيمس سنة 2007 وأعادت هيكلة الحصة بعد خمس سنوات عبر قرض.

واقترضت الشركة 545 مليون دولار من بنوك محلية منها أبوظبي الإسلامي في ابريل نيسان لتمويل استثمارات جديدة في المدارس بالمنطقة ولدعم إعادة التمويل. (إعداد أحمد لطفي للنشرة العربية - تحرير منير البويطي)