مقدمة 1-مرتبون: مصرف الهلال الإماراتي قد يبيع صكوكا لتعزيز رأس المال

Thu Jun 12, 2014 12:47pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

دبي 12 يونيو حزيران (رويترز) - يتجه مصرف الهلال الإماراتي المملوك لحكومة أبوظبي إلى يبيع سندات إسلامية دولارية بالحجم القياسي لتعزيز رأس المال الأساسي بعد الإعلان عن خطط للقاء مستثمري أدوات الدخل الثابت وسط سلسلة إصدارات من مقترضين إماراتيين للاستفادة من الأوضاع المواتية في السوق.

وقالت وثيقة من مرتبي الإصدار المحتمل اليوم الخميس إن البنك الإسلامي غير المدرج بالبورصة والمملوك لمجلس أبوظبي للاستثمار فوض نفسه وسيتي وبنك الإمارات دبي الوطني واتش.اس.بي.سي وبنك أبوظبي الوطني وستاندرد تشارترد لترتيب جولات ترويجية.

وأضافت الوثيقة أنه قد يعقب ذلك إصدار صكوك دولارية مستديمة بالحجم القياسي حسبما تمليه أوضاع السوق. وفي العادة لا يقل حجم الإصدار القياسي عن 500 مليون دولار.

وبذلك ينضم الهلال إلى قائمة متنامية من مقترضين إماراتيين يطرقون أسواق المال قبيل شهر رمضان الذي يبدأ هذا العام أواخر يونيو حزيران.

ودفعت الأوضاع المواتية في السوق تكاليف الاقتراض إلى مستويات قياسية منخفضة في ظل رغبة المستثمرين الأجانب في ضخ الأموال في الأصول الخليجية في الوقت الذي تعاني فيه أسواق ناشئة أخرى من اضطرابات.

كانت اتصالات الإماراتية باعت سندات قيمتها 4.3 مليار دولار على أربع شرائح أمس الأربعاء وذلك في إصدار هو الأكبر على الإطلاق لشركة من المنطقة والأرخص على الإطلاق. ويوم الأربعاء أصدرت مجموعة إعمار مولز صكوكا للمرة الأولى وحصلت على سعر رخيص بفضل طلب قوي من المستثمرين.

ويعكف مقترضون إماراتيون آخرون على عمليات في سوق المال منهم موانئ دبي العالمية - المتوقع أن تبيع سندات قابلة للتحويل إلى أسهم قيمتها مليار دولار اليوم - وبنك رأس الخيمة الوطني الذي يريد إصدار سندات للمرة الأولى الأسبوع القادم.

ويلتقي مصرف الهلال بمستثمري الشرق الأوسط في 15 يونيو حزيران ثم ينتقل إلى هونج كونج في 17 يونيو حزيران وسنغافورة في 18 يونيو حزيران. وبعد يوم في لندن في 20 يونيو حزيران تختتم الجولات الترويجية في سويسرا يوم 23 يونيو حزيران حسبما تظهر وثيقة منفصلة من المرتبين.   يتبع