وزير الاقتصاد الإماراتي: الدائنون يدرسون مقترح أملاك بشأن الديون

Thu Jan 17, 2013 9:21am GMT
 

دبي 17 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال وزير الاقتصاد الإماراتي اليوم الخميس إن دائني شركة أملاك للتمويل ومقرها دبي يدرسون مقترح شركة التمويل العقاري المتعثرة لإعادة هيكلة ديون مضيفا أنه يتوقع التوصل لحل لمشكلة الديون.

ولم تتوصل أملاك - وهي إحدى ضحايا انفجار الفقاعة العقارية بدبي في 2008 - بعد إلى حل يساعدها على احياء نشاطها مرة أخرى بعد أكثر من أربع سنوات على تعليق تداول أسهمها بالبورصة.

وأبلغت مصادر رويترز في وقت سابق من الأسبوع إن أملاك تجري محادثات بشأن ديون قدرها سبعة مليارات مع لجنة من ستة دائنين تضم صندوقين مملوكين للحكومة إلى جانب أكبر بنك في دبي وأكبر بنك إسلامي في الإمارة.

وقال الوزير سلطان بن سعيد المنصوري للصحفيين إن هناك محادثات حاليا مع الدائنين وأنهم سيعرضون المقترح على مجالس إداراتهم.

وأضاف أن الشركة عادت للربحية وتسجل أداء جيدا وأنه يعتقد أنها ستخرج من أزمة الديون.

وتم تعليق تداول أسهم أملاك في نوفمبر تشرين الثاني 2008 مع تضرر الشركة بسبب شح أسواق الائتمان العالمية وبدء أزمة عقارية بدبي أدت لهبوط الأسعار أكثر من 50 بالمئة من ذروتها.

وبدأت أسعار العقارات في دبي في التعافي وتم اعلان مشروعات جديدة بفضل انتعاش التجارة والسياحة بالإمارة على مدى العام المنصرم ومكانتها كملاذ آمن وسط اضطرابات بالشرق الأوسط.

وبالرغم من تحسن أوضاع القطاع وحرص الأطراف المعنية على التوصل لحل إلا أن البعض يقول إن موقف أملاك معقد وإن محاولات سابقة لانعاش الشركة لم تؤت ثمارها.

(الدولار = 3.673 درهم إماراتي) (إعداد محمود عبد الجواد للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292)