ديوا تستبعد إصدار مزيد من الصكوك قبل عام 2015

Wed Mar 20, 2013 1:12pm GMT
 

دبي 20 مارس آذار (رويترز) - قال الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا) اليوم الأربعاء إن الهيئة لا تتوقع إصدار مزيد من السندات الإسلامية (الصكوك) قبل عام 2015 إن بقي نمو الطلب على الكهرباء في دبي مستقرا.

وقال سعيد محمد الطاير في مؤتمر صحفي إن الهيئة لن تصدر صكوكا أو سندات تقليدية أخرى عام 2013 ولن تصدر صكوكا خلال 2014 إلا إذا تغير نمو استهلاك الكهرباء إلى عشرة في المئة أو تغيرت معدلات النمو المستهدفة.

وذكر أن النمو الحالي يتراوح بين أربعة وخمسة في المئة متوقعا ألا يزيد على ذلك.

وقال إن الهيئة ستنتظر لترى إذا كان هناك أي تغير يستدعي زيادة السيولة مؤكدا أن لديها وقتا حتى 2015 لدراسة الأمر.

وفي فبراير شباط عادت ديوا إلى أسواق الديون العالمية بعد غياب استمر أكثر من عامين بإصدار صكوك بمليار دولار جذب طلبا قويا. وتحتاج الهيئة لاقتراض 230 مليون دولار إضافية حسب مستوى الائتمان المستهدف لديها لهذا العام.

وردا على سؤال حول خطط الهيئة لاقتراض هذا المبلغ الإضافي قال الطاير إن الاستراتيجية تتضمن أدوات مختلفة منها هيئات تمويل الصادرات والقروض المجمعة والسندات مؤكدا وجود خيارات كثيرة.

وقال الطاير في أكتوبر تشرين الأول الماضي إن الهيئة ستدرس اقتراض نحو 4.5 مليار درهم (1.23 مليار دولار) عام 2013 من خلال الصكوك وهيئات تمويل الصادرات وصفقات التورق.

وحسب نشرة صكوك الهيئة الصادرة في فبراير بلغت ديونها القائمة 21.2 مليار درهم نهاية 2012 منها 4.2 مليار قروض قصيرة الأجل.

وقال الطاير إن ديوا لن تزيد قدرتها الإنتاجية على الأرجح في السنوات القليلة المقبلة عن قدرتها الحالية البالغة 9740 ميجاوات.

وأضاف أن الهيئة لديها موارد كافية لمواكبة أي متطلبات مستقبلية في السنوات الخمس المقبلة إذا ظل معدل نمو استهلاك الكهرباء عند ثلاثة أو أربعة في المئة.

(الدولار = 3.673 درهم إماراتي) (إعداد أحمد لطفي للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم هيكل - هاتف 0020225783292)