مقابلة-بنك دبي الإسلامي يتطلع لاستحواذات ونمو الأرباح في خانة العشرات

Wed May 1, 2013 6:02pm GMT
 

من ميرنا سليمان

دبي أول مايو أيار (رويترز) - قال مسؤولون في بنك دبي الإسلامي اليوم الأربعاء إن البنك تصدى لمعظم الضعف في ميزانيته العمومية ومن المتوقع أن يحقق نموا في الأرباح في خانة العشرات في 2013 وهو ما يتيح له التطلع لاستحواذات في أسواق جديدة في آسيا.

وقال المسؤولون في أقدم بنك في العالم متخصص في المعاملات الإسلامية لرويترز إن البنك جنب نحو خمسة مليارات درهم (1.36 مليار دولار) مخصصات لتغطية خسائر القروض العقارية المتعثرة والصفقات التي أثارت شكوكا حول مستقبل دبي كمركز مالي في 2009.

وفي أول مقابلة له مع وسائل الإعلام بعد توليه مسؤولية مواجهة تداعيات الأزمة العالمية في 2008 قال عبد الله الهاملي الرئيس التنفيذي لبنك دبي الإسلامي إن البنك يرغب الآن في التوسع لكنه يحجم فيما يرجع جزئيا إلى الاضطرابات التي تهيمن على الشرق الأوسط.

وقال نائبه عدنان شلوان إن البنك يتوقع نموا يقترب من 17 في المئة في صافي الأرباح هذا العام بعدما قضى السنوات الخمس الماضية في تنظيف دفاتره وتعزيز أنشطته المصرفية الأساسية.

وقال الهاملي لرويترز في مقابلة اليوم إن البنك ليس لديه ما يخفيه وإنه أصبح قويا جدا ونظيفا ومستعدا لمرحلة النمو التالية.

وقال شلوان إن عام 2013 شهد بداية إيجابية مع زيادة أرباح الربع الأول 17 في المئة مقارنة مع العام الماضي متوقعا نموا مماثلا في الفترة المتبقية من العام.

وارتفع سهم بنك دبي الإسلامي 43 في المئة منذ بداية العام إلى 2.88 درهم لتصل القيمة السوقية للبنك إلى نحو 10.9 مليار درهم. ورفعت أرقام كابيتال الشهر الماضي تقييمها للسعر المستهدف لسهم البنك إلى ثلاثة دراهم من 2.6 درهم.

واحتاج بنك دبي الإسلامي - الذي أنشئ قبل 38 عاما وتملك فيه مؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية المملوكة لحاكم دبي حصة نسبتها 30 في المئة - دعما حكوميا بعدما تسببت الأزمة المالية العالمية في انفجار الفقاعة العقارية في دبي لتهبط أسعار العقارات بما يزيد عن 60 في المئة على مدى ثلاث سنوات بعد عام 2008.   يتبع