مقابلة-دبي الاسلامي يتطلع للتوسع في كينيا واندونيسيا

Thu Mar 13, 2014 8:19am GMT
 

من ميرنا سليمان

دبي 13 مارس آذار (رويترز) - قال الرئيس التنفيذي لبنك دبي الاسلامي إن البنك يعتزم توسيع نطاق عملياته ليشمل اندونيسيا وكينيا ودولا افريقية أخرى بعد خروجها من فترة تماسك تعامل خلالها مع عواقب الأزمة المالية وأعباء عملية استحواذ.

ويقول البنك وهو أكبر البنوك الاسلامية في إمارة دبي ويحقق نحو 95 في المئة من دخله من العمل في دولة الامارات إنه مقبل على فترة نمو على المستويين المحلي والدولي.

وقال الرئيس التنفيذي عدنان شلوان في مقابلة مساء يوم الاربعاء "نحن نستكشف الفرص في اندونيسيا وكينيا والدول المجاورة لها في أفريقيا وشبه القارة الهندية ودول مجلس التعاون الخليجي."

وأضاف أن البنك ربما يقوم بعمليات استحواذ أو ينشيء شركة مشتركة أو يؤسس شركة للتمويل أو يبدأ نشاطا جديدا من بدايته ما دام يحتفظ بالسيطرة على الادارة أو يعمل باسمه التجاري.

ومثل بنوك أخرى كثيرة في الامارات شهد بنك دبي الاسلامي انخفاضا في أرباحه بعد نشوب الأزمة المالية في دبي عام 2009 واضطر إلى تجنيب مليارات الدراهم (مئات الملايين من الدولارات) لتغطية القروض المتعثرة.

وركز البنك خلال السنوات القليلة الماضية على تقوية قوائمه المالية وخفض التكاليف. ويقول البنك إنه عالج الآن أغلب قروضه المتعثرة.

وفي العام الماضي استكمل البنك الاستحواذ على شركة تمويل الاماراتية للقروض العقارية التي كان يملك فيها حصة أغلبية وذلك عن طريق عملية تبادل أسهم.

وسجل بنك دبي الاسلامي ارتفاعا بنسبة 66 في المئة في الأرباح الصافية للربع الأخير فبلغت 518 مليون درهم (141 مليون دولار) متجاوزا توقعات المحللين بفضل انخفاض تكاليف التمويل وتكاليف خفض القيمة الرأسمالية للبنك.   يتبع