21 أيلول سبتمبر 2014 / 09:15 / بعد 3 أعوام

مقدمة 2-مركز دبي المالي يطرح صكوكا بقيمة 700 مليون دولار بنهاية أكتوبر

(لإضافة تفاصيل)

من مارتن دوكوبيل

دبي 21 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال مسؤول تنفيذي كبير اليوم الأحد إن دي.آي.اف.سي للاستثمار الذراع الاستثمارية للشركة التي تدير المنطقة المالية الحرة لدبي تسعى لجمع ما يصل إلى 700 مليون دولار عن طريق إصدار صكوك لسداد ديون قائمة وتمويل مشروع عقاري.

وتأتي الصكوك الأولى للشركة منذ 2007 في وقت يعكف فيه عدد من الكيانات المملوكة لحكومة دبي على تدبير السيولة في السوق للاستفادة من تدني تكلفة الاقتراض وتحسن الأوضاع الاقتصادية للإمارة.

وتبدى ذلك في حالة مركز دبي المالي العالمي في ارتفاع معدلات الإشغال بمبانيه الأساسية مما يشجع على توسيع المنطقة وهو ما تستخدم السيولة الجديدة لتمويله.

وقال عيسى كاظم محافظ مركز دبي المالي العالمي ورئيس سلطة المركز للصحفيين خلال مناسبة إعلامية إن الشركة تريد إتمام العملية التي تأخذ هيكل الإجارة بنهاية أكتوبر تشرين الأول.

وقال إن العملية في مراحلها الأخيرة.

وبذلك ينضم مركز دبي المالي العالمي إلى الكيانات الشبه الحكومية التي تعمل على جمع التمويل مثل ألمنيوم دبي ومراس القابضة وتيكوم للاستثمارات.

وقال راجيش باريك المدير المالي بمركز دبي المالي العالمي إن أجل الإصدار المقوم بالدولار لم يتحدد بعد وإن الاختيار وقع على مجموعة من البنوك المحلية والأجنبية لترتيب العملية لكنه رفض الإفصاح عن أسمائها.

كانت وحدة آي.اف.آر التابعة لتومسون رويترز قالت الشهر الماضي إن دي.آي.اف.سي للاستثمار تعتزم إصدار صكوك وإن البنوك الرئيسية المشاركة في اتفاق قرض أبرم عام 2012 من بين المشاركين في ترتيب العملية الجديدة.

وكانت الشركة أخذت قرضا مجمعا قيمته مليار دولار في مايو أيار 2012 في عملية قدم فيها بنك الإمارات دبي الوطني المشورة المالية وتولى ستاندرد تشارترد تنسيقها. وشارك في القرض أيضا بنك دبي الإسلامي وبنك نور.

وقال كاظم إن حصيلة الإصدار ستستخدم لإعادة تمويل ديون قائمة بحوالي 650 مليون دولار بينما يخصص الباقي لتمويل استثمار عقاري.

وازدهرت أعمال مركز دبي المالي العالمي منذ إقامته كمنطقة مالية حرة في 2004 ليصبح أكبر مركز مصرفي في الشرق الأوسط.

وبحسب أرقام صدرت اليوم قفز عدد الشركات المسجلة في المركز سبعة بالمئة في النصف الأول من 2014 إلى 1113 شركة. وأصدر المركز نحو 111 رخصة تجارية جديدة منذ يناير كانون الثاني.

وإذ تدنو معدلات الإشغال في المكاتب التجارية ومساحات التجزئة المملوكة للمركز من 100 بالمئة توشك الشركة على الانتهاء من مشروع سيضيف 1022 مترا مربعا إلى المساحات الإدارية.

لكن المنطقة رغم نجاحها مازالت أصغر من أن تنافس مراكز مثل لوكسمبورج ودبلن وجزر كايمان في استضافة الصناديق.

وينبئ التوسع السريع للأسواق المالية وزيادة مستويات الدخل في الخليج بتوافر الفرصة لتطوير مركز لاستضافة الصناديق وإدارتها في المنطقة.

وقال كاظم إن مركز دبي المالي العالمي يركز على توفير قاعدة للشركات العاملة في السوق الافريقية سريعة النمو موضحا أن استراتيجية المركز تقوم على ربط اقتصادات أوروبا وأمريكا الشمالية بالأسواق في هذا الجزء من العالم. (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below