إس.بي.آي فندس مانجمنت تطلق صندوقا استثماريا موافقا للشريعة

Fri Nov 28, 2014 9:23am GMT
 

مومباي (الهند) 28 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قالت مجموعة إس.بي.آي فندس مانجمنت ومقرها مومباي إنها ستدشن صندوقا موافقا للشريعة الإسلامية للاستثمار في الأسهم الشهر القادم بغية الاستفادة من الطائفة الإسلامية الكبيرة في الهند على الرغم من أن هذه الدولة متخلفة في تطوير أدوات للاستدانة تلتزم بأحكام الشريعة.

ولا يستطيع المسلمون في الهند وعددهم 175 مليونا وهم أكبر أقلية إسلامية في العالم استخدام البنوك الإسلامية لأن القوانين تلزم البنوك بتقاضي فائدة وهو ما يحرمه الإسلام.

واستمر العمل بهذه السياسية منذ عام 2005 حينما شكل بنك الاحتياط الهندي (المركزي) لجنة لدارسة التمويل الإسلامي. ومن المتوقع أن يتعزز القطاع بفضل الصندوق الجديد.

وستستخدم مجموعة إس.بي.آي فندس مانجمنت -وهي سادس أكبر مجموعة لصناديق الاستثمار في الهند إذ يبلغ مجموع الموجودات التي تحت إدارها 11.8 مليار دولار- الصندوق الجديد لتقرير ما إذا كانت ستطلق منتجات إسلامية أخرى في المستقبل.

وقال دي.بي. سينغ المدير التنفيذي ومدير التسويق في إس.بي.آي فندس مانجمنت "لم نحدد أي أهداف لمقدار الأموال التي نتوقع جمعها ولكن لأنه صندوق مفتوح فإننا نتوقع الاستمرار في تلقي طلبات الاكتتاب بمرور الوقت."

واضاف قوله "هذا منتج ناشئ وسنرى مدى الاهتمام الذي يلقاه وقد نتطلع إلى إطلاق مجموعة من المنتجات المماثلة إذا وجد طلب عليها."

وإس.بي.آي فندس مانجمنت مشروع مشترك بين أموندي الفرنسية لإدارة الأموال وستيت بنك الهندي وسينضم إلى الوحدات المحلية لإدارة الأموال والتابعة لمجموعات تاتا وتوروس وجولدمان ساكس في إطلاق مثل هذه الصناديق.

(إعداد محمد عبد العال للنشرة العربية)