مقدمة 1-البنوك الخليجية تهرع إلى سوق القروض وسط شح السيولة

Mon Nov 23, 2015 9:15pm GMT
 

(لإضافة تعليق وتفاصيل)

من ديفيد فرنش وأرشانا نارايانان

دبي 23 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قالت مصادر مصرفية مطلعة اليوم الاثنين إن البنوك الخليجية تهرع لجمع الأموال من سوق القروض بنهاية العام في فورة نشاط ترجع إلى شح السيولة الناجم عن تراجع أسعار النفط.

ويعتقد أن تسع مؤسسات على الأقل من قطر والإمارات العربية المتحدة والبحرين والكويت تجري محادثات مع بنوك أخرى لتدبير السيولة لآجال بين عام وثلاثة أعوام وأن العمليات في مراحل مختلفة.

وقال أحد المصادر الذي يقود القروض المجمعة بأحد بنوك المنطقة "لا يبعث الأمر على الدهشة في ظل الضغوط على السيولة لكن لا أذكر أن السوق كانت على هذا النحو من قبل."

وبعد أن تمتعت بنمو قوي بفضل السيولة الرخيصة من قيام الحكومات بإيداع الإيرادات النفطية في حساباتهم تجد البنوك الخليجية نفسها مضطرة الآن إلى التاقلم مع قيام الحكومات ذاتها بسحب السيولة لسد عجز الميزانية المتنامي إما مباشرة أو عن طريق إصدار سندات أو صكوك بالعملة المحلية.

وتبحث البنوك عن طرق تمويل بديلة مثل سوق القروض لملء الفجوة. والأسعار التي يقترضون بها أعلى من الودائع شبه المجانية التي كانوا يتلقونها سابقا.

وسيؤدي ذلك إلى أسعار قروض أعلى للأفراد والشركات في منطقة الخليج التي بدأت بالفعل تبدي بوادر مشاكل في التعامل مع الديون القائمة.

  يتبع