جني الأرباح يهبط بأسهم مصر وارتفاع سعودي بعد تذبذبات

Thu Nov 24, 2016 3:12pm GMT
 

من سيلين أسود

دبي 24 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - تراجع مؤشر الأسهم المصرية من أعلى مستوى في عدة سنوات اليوم الخميس في حين تباينت الأسواق الخليجية مع تأرجح البورصة السعودية في معاملات كثيفة لكنها ختمت الأسبوع على أداء قوي.

ونزل المؤشر المصري الرئيسي 1.7 بالمئة إلى 11353 نقطة ليهبط عن مستوى المقاومة الفنية القوية عند ذروة 2008 البالغة 12039 نقطة. وتراجع المؤشر الثانوي الأوسع نطاقا 0.1 بالمئة وقد كان الأفضل أداء على مدى الجلسات القليلة الماضية.

واستمر إقبال المستثمرين القوي وفقا لبيانات البورصة لكنه مال بشدة صوب البيع الكثيف من جانب المتعاملين المحليين بينما ظلت مشتريات الصناديق الأجنبية أعلى من مبيعاتها.

ويعتقد محمد النبراوي مدير إدارة الأصول لدى اتش.سي للأوراق المالية والاستثمار في القاهرة أن هناك قوى متعاكسة ستؤدي إلى تباين أداء الأسهم في المدى القريب.

وقال النبراوي "حتى الآن رأينا الأسهم تصعد معا بعد تعويم العملة لذا من الطبيعي أن يحدث بيع لجني الأرباح. لكن أعتقد في المستقبل أن الأسهم ستتباين مع تقييم المستثمرين لأثر رفع ضريبة القيمة المضافة وزيادة أسعار الفائدة ثلاثة بالمئة على الربحية."

كان البنك المركزي ألغى في الثالث من نوفمبر تشرين الثاني ربط العملة المحلية الجنيه عند نحو 8.8 للدولار ورفع أسعار الفائدة 300 نقطة أساس لتحقيق الاستقرار في الجنيه بعد تحرير سعر الصرف. وصعد مؤشر سوق الأسهم 33 بالمئة منذ ذلك الحين.

وفي أغسطس آب بدأت الحكومة العمل بضريبة قيمة مضافة تبلغ 13 بالمئة تزيد إلى 14 بالمئة في السنة المالية القادمة ضمن خطة إصلاح اقتصادي.

وكان سهم أوراسكوم للاتصالات هو الأنشط اليوم وتراجع 5.6 بالمئة. وهبط سهم عامر جروب 5.9 بالمئة.   يتبع