البورصة السعودية ترتفع قبيل قرار من (إم.إس.سي.آي) وسهم إزدان يقفز في قطر

Sun Jun 4, 2017 4:28pm GMT
 

من أندرو تورشيا

دبي 4 يونيو حزيران (رويترز) - صعدت البورصة السعودية اليوم الأحد بفضل آمال في أن (إم.إس.سي.آي) لمؤشرات الأسواق ستبدأ قريبا خطوات صوب إضافة المملكة إلى مؤشرها للأسواق الناشئة. وشهدت أسواق الأسهم الأخرى في الشرق الأوسط تحركات محدودة لكن سهم إزدان القابضة للتطوير العقاري قفز في قطر.

ومن المنتظر أن تعلن (إم.إس.سي.آي) في 20 يونيو حزيران ما إذا كانت ستجري مراجعة لإضافة السعودية إلى مؤشرها أم لا. وربما لن يتم إدراج المملكة قبل منتصف 2019 لكنه قد يجتذب أمولا جديدة إلى المملكة في نهاية المطاف بعشرات المليارات من الدولارات.

وفي الأيام القليلة الماضية، زاد المستثمرون تدريجيا رهاناتهم على قرار إيجابي في 20 يونيو حزيران من خلال تعزيز حيازاتهم من الأسهم التي من المتوقع أن يفضلها المستثمرون الأجانب.

وحقق بعض من تلك الأسهم مكاسب مع صعود سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك)، أكبر منتج للبتروكيماويات في المملكة، 0.9 في المئة وهو ما ساعد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية على أن يغلق مرتفعا 0.9 في المئة أيضا.

وزاد سهم دار الأركان 2.5 في المئة وكان الأكثر تداولا في السوق بعدما قالت شركة التطوير العقاري إنها عينت زياد الشعار رئيسا تنفيذيا لها وكان يشغل من قبل منصب العضو المنتدب لداماك العقارية بدبي.

وقفز سهم الباحة للاستثمار والتنمية عشرة في المئة مع استئناف تداوله بعد توقف لأربع سنوات نظرا لأن الخسائر المتراكمة للشركة تجاوزت المعايير التنظيمية. وتم إلغاء تعليق تداول الأسهم بعدما اتخذت الباحة إجراء لخفض تلك الخسائر.

وهبط مؤشر بورصة قطر 0.2 في المئة لكن سهم إزدان القابضة قفز بالحد الأقصى اليومي وهو عشرة في المئة إلى 12.58 ريال في تداول مكثف. وتراجع السهم بنحو 29 في المئة منذ أواخر الشهر الماضي.

وانخفض مؤشر سوق دبي 0.3 في المئة لكن بعض الأسهم التي هبطت بشدة في الأشهر القليلة الماضية واصلت تعافيها تدريجيا مع صعود سهم (دي.إكس.بي إنترتينمنتس) 0.3 في المئة.   يتبع