تباين أثر هبوط النفط على بورصات الخليج وقطر تواصل تعافيها

Thu Jun 15, 2017 4:05pm GMT
 

من سيلين أسود

دبي 15 يونيو حزيران (رويترز) - تباينت أسواق الأسهم الخليجية اليوم الخميس مع صعود بورصتي قطر ودبي على الرغم من هبوط أسعار النفط بينما تراجعت البورصة السعودية لكن آمالا بوضع المملكة قيد المراجعة لرفع محتمل لتصنيفها إلى وضع السوق الناشئة الأسبوع القادم حدت من الخسائر.

وهبط المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.5 في المئة بعدما انخفض خام القياس العالمي مزيج برنت دون 47 دولارا للبرميل. وتراجعت أسهم جميع شركات البتروكيماويات المدرجة، وعددها 14 شركة، باستثناء شركة واحدة مع هبوط سهم التصنيع الوطنية (تصنيع) 3.7 في المئة.

وقال جاسم الجبران كبير محللي الأسهم لدى الجزيرة كابيتال ومقرها الرياض إن خسائر سوق الأسهم جاءت صغيرة نسبيا نظرا لأن معظم الصناديق تحركت صوب الأسهم التي ستستفيد من أي قرار لإم.إس.سي.آي لمؤشرات الأسواق يوم الخميس القادم بوضع الرياض قيد المراجعة لرفع تصنيف محتمل إلى وضع السوق الناشئة.

وزاد سهم البنك الأهلي التجاري، أكبر مصرف في المملكة من حيث الأصول، 0.8 في المئة بعدما أوصى مجلس إدارة البنك بتوزيعات أرباح نقدية بواقع 1.1 ريال للسهم عن النصف الأول من العام ارتفاعا من 0.6 ريال للسهم دفعها قبل عام.

واستجابت مؤسسة النقد العربي السعودي (البنك المركزي) لقيام مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) برفع الفائدة 25 نقطة أساس ورفعت سعر إعادة الشراء (الريبو) العكسي، الذي تودع بموجبه البنوك التجارية أموالا لدى المركزي بنفس النسبة إلى 1.25 في المئة لكنه أبقى على الريبو المستخدم في إقراض أموال للبنوك بدون تغيير عند اثنين في المئة.

ومن المتوقع أن يؤثر ذلك إيجابيا على هوامش أرباح البنوك السعودية لكن أسهم بنوك أخرى هبطت في معظمها اليوم نظرا لأن تلك الخطوة استوعبتها السوق بشكل كبير. وتراجع سهم البنك الأول 0.9 في المئة.

وفي أبوظبي، قفز سهم دانة غاز 7.4 في المئة وكان الأكثر تداولا في السوق. وصعد السهم 78 في المئة منذ بداية الشهر في تداول مكثف غير معتاد.

وقال وسيط أسهم في أبوظبي لرويترز طالبا عدم الكشف عن هويته إنه يعتقد أن مستثمرا استراتيجيا يبني مركزا في أسهم الشركة.   يتبع