مقرضون دوليون يدعمون بنوكا قطرية تضررت من الشقاق الخليجي

Thu Jun 15, 2017 9:31pm GMT
 

* معظم بنوك الإمارات والبحرين والسعودية أوقفت الصفقات الجديدة

* بعض البنوك الدولية الكبرى تمانع في قطع العلاقات

* لوجستيات التوثيق واحدة من أكبر المشكلات

* لا إشارات إلى الآن على عقوبات أكثر صرامة من دول الخليج

من توم أرنولد

دبي 15 يونيو حزيران (رويترز) - قالت مصادر مصرفية إن بعض البنوك الآسيوية والأوروبية والأمريكية الكبيرة تقدم أمولا لمساعدة البنوك القطرية على الاستمرار في عملها بسلاسة بعد خلافات دبلوماسية أدت إلى وقف التمويل من الإمارات والبحرين والسعودية.

ودعم البنوك الأجنبية مهم للبنوك القطرية التي تنامى اعتمادها على التمويل الدولي بشكل كبير على مدار سنوات ليصل إلى نحو 50 مليار دولار في أبريل نيسان أو حوالي ربع قروضها المحلية بحسب تقديرات ستاندرد آند بورز ارتفاعا من 13.2 في المئة في نهاية 2015.

وقطعت السعودية ودولة الإمارات والبحرين ومصر الأسبوع الماضي علاقاتها الدبلوماسية مع قطر واتهموا الدوحة بدعم متشددين إسلاميين وإيران. وقررت الإمارات أيضا وضع أفراد وكيانات من قطر في قائمة سوداء.

وطلب مصرف الإمارات المركزي بموجب صلاحياته من البنوك "التطبيق الفوري لإجراءات العناية الواجبة المعززة" في التعاملات مع ست بنوك قطرية من بينها بنك قطر الوطني.   يتبع