24 كانون الثاني يناير 2012 / 16:08 / منذ 6 أعوام

التفاؤل السياسي يدفع بورصتي مصر والكويت للصعود

من شيماء فايد ونادية سليم

القاهرة/دبي 24 يناير كانون الثاني (رويترز)- ساهمت علامات على الاستقرار السياسي في إذكاء الإقبال على المخاطرة ودفع بورصتي مصر والكويت للصعود اليوم الثلاثاء بينما تباينت بورصات أخرى في الخليج مع عدم اظهار رد فعل يذكر على تنامي التوترات بشان حظر الاتحاد الأوروبي واردات النفط من إيران.

وصعد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية ‪.EGX30‬ ثلاثة بالمئة مسجلا أعلى مستوى إغلاق منذ 16 نوفمبر تشرين الثاني. وواصل المؤشر مكاسبه بعد افتتاح جلسات أول برلمان منتخب في انتخابات حرة بالبلاد في 60 عاما.

وقال عبد الله حسن من أصول للسمسرة “شهد أمس الإثنين أول جلسة للبرلمان المنتخب. هذه أنباء سياسية إيجابية.

”إذا مرت الذكرى السنوية الأولى لثورة 25 يناير بسلام فستصعد السوق مجددا لأن اسعار معظم الأسهم المصرية الآن أقل من قيمتها الحقيقية.“

ويخطط نشطاء لاحتجاجات في أنحاء مصر غدا الأربعاء في ذكرى مرور عام على الثورة التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك. وسيطالب كثير من المحتجين المجلس العسكري الحاكم بتسليم فوري للسلطة إلى البرلمان.

وقفز سهم أوراسكوم تليكوم 9.8 بالمئة في يومه الثالث منذ استئناف تداوله بعد تعليق استمر ثمانية أسابيع.

وارتفع مؤشر سوق الكويت ‪.KWSE‬ بنسبة 0.6 بالمئة مسجلا أكبر مكاسب في يوم واحد منذ سبتمبر أيلول. وتحسنت معنويات المستثمرين قبل الانتخابات البرلمانية مما دفع السوق للصعود لأعلى مستوى إغلاق منذ 20 ديسمبر كانون الأول.

ودعا أمير الكويت الي انتخابات برلمانية في الثاني من فبراير شباط بعد قيامه بحل البرلمان عقب نزاع امتد فترة طويلة مع مجلس الوزراء تسبب في شلل الحياة السياسية في البلاد.

وقال متعامل كويتي طلب عدم الإفصاح عن هويته ”يسمع الناس عمن سيدخل البرلمان الجديد ويفكرون في أشياء إيجابية ستحدث في الشهر القادم أو نحو ذلك وهذا ينعكس على السوق.“

وفي أنحاء أخرى واصلت سوقا الامارات المكاسب مع إقبال المستثمرين على شراء الأسهم القيادية توقعا لنتائج ايجابية للربع الأخير من العام الماضي.

وصعد مؤشر سوق دبي ‭.DFMGI‬ بنسبة 1.7 بالمئة مسجلا أعلى إغلاق منذ 19 ديسمبر.

وقفزت أسهم القطاع العقاري في أبوظبي مع صعود سهم الدار العقارية ستة بالمئة وسهم صروح العقارية 5.3 بالمئة. وأغلق المؤشر العام لسوق أبوظبي ‭مرتفعا 0.4 بالمئة.

وانخفض مؤشر بورصة قطر ‭.QSI‬ بنسبة 0.3 بالمئة مسجلا أدنى مستوى إغلاق في أربعة أشهر في تعاملات ضعيفة مع قيام المستثمرين الذين خابت آمالهم في توزيعات الأرباح بتقليص مراكزهم.

وهبط سهم مصرف قطر الإسلامي 1.9 بالمئة وسهم مصرف الريان 1.3 بالمئة وسهم بنك الدوحة 2.4 بالمئة.

وزاد المؤشر الرئيسي للبورصة السعودية ‪.TASI‬ بنسبة 0.09 في المئة موسعا مكاسبه للشهر الحالي إلى 0.8 بالمئة.

وتتعافى السوق ببطء بعد موجة مبيعات الأسبوع الماضي بفعل نتائج محبطة من شركات البتروكيماويات.

وقال طارق الماضي المحلل المالي المستقل في السعودية ”ستعود السيولة إلى الأسهم الصغيرة التي تتيح فرصا أكبر للمكاسب.“

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

مصر.. قفز المؤشر ثلاثة في المئة إلى 4136 نقطة.

الكويت.. صعد المؤشر 0.6 في المئة إلى 5821 نقطة.

دبي.. زاد المؤشر 1.7 في المئة إلى 1364 نقطة.

أبوظبي.. ارتفع المؤشر 0.4 في المئة إلى 2362 نقطة.

قطر.. هبط المؤشر 0.3 في المئة إلى 8387 نقطة.

السعودية.. زاد المؤشر 0.1 في المئة إلى 6467 نقطة.

سلطنة عمان.. تراجع المؤشر 0.08 في المئة إلى 5594 نقطة.

البحرين.. صعد المؤشر 0.3 في المئة إلى 1144 نقطة.

ع ر-وي (قتص)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below