التمويل الكويتي يستقر بعد تراجع الأرباح وسوق الكويت تهبط

Sun Oct 31, 2010 10:33am GMT
 

0931 جمت - عوض سهم بيت التمويل الكويتي الخسائر التي مني بها في أوائل التداول بفعل تراجع أرباح الربع الثالث من العام لكن أسهما قيادية كويتية أخرى أغلقت منخفضة مع جني المستثمرين للأرباح في نهاية الشهر مما ضغط على مؤشر سوق الكويت ‭.KWSE‬‏.

وأغلق سهم بيت التمويل الكويتي مستقرا بعد أن هبط نحو 3.3 بالمئة أثناء الجلسة.

وسجل بيت التمويل الكويتي المتخصص في المعاملات الإسلامية انخفاضا بلغ 23 في المئة في صافي أرباح الربع الثالث. وتراجع صافي الربح في الأشهر الثلاثة حتى 30 سبتمبر أيلول إلى 26.5 مليون دينار مقارنة مع 34.3 مليون دينار في الفترة نفسها من العام الماضي.

وقال شاهد حميد رئيس إدارة الأصول لمنطقة الخليج ببيت الاستثمار العالمي (جلوبل) "جاءت نتائج بيت التمويل الكويتي دون التوقعات. نتبنى وجهة النظر بأن ذلك يرجع بشكل رئيسي إلى زيادة المخصصات .. لم تتغير ربحية التشغيل واستمرت في تحقيق أداء جيد."

وأضاف "تخلف سهم بيت التمويل الكويتي عن صعود أسهم البنوك في الأشهر الثلاثة إلى الأربعة السابقة في ظل توقعات بتراجع الأداء من حيث الأرباح لذا فإن أرقام الربع الثالث قد أخذت بالفعل في الاعتبار بشكل كبير."

وانخفض مؤشر قطاع البنوك 0.5 في المئة مقلصا مكاسبه إلى 33 في المئة منذ الرابع من يوليو تموز.

وهبط سهم البنك الأهلي المتحد 0.9 في المئة وسهم بنك بوبيان 3.1 في المئة.

وتراجع مؤشر سوق الكويت 0.05 في المئة إلى 7064 نقطة مع جني المستثمرين للأرباح في نهاية الشهر.

وهذا معتاد في كثير من بورصات المنطقة لكنه أكثر وضوحا في الكويت نظرا لهيمنة القطاع المالي حيث تحقق شركات عديدة أرباحها من الإتجار في السوق بينما توجد لدى البنوك وشركات أخرى محافظ أسهم محلية.   يتبع