اتصالات الإماراتية تقول وحدة هندية تواجه اتهامات

Sun Oct 23, 2011 1:29pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من ماثيو سميث

23 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت مؤسسة الإمارات للاتصالات (اتصالات) اليوم الأحد ان شركتها الشقيقة سوان تليكوم التي أعيدت تسميتها إي.دي.بي ستدافع عن نفسها بحزم ازاء اتهامات وجهتها السلطات الهندية بشأن تخصيص رخص الجيل الثاني التي منحت في يناير كانون الثاني عام 2008.

وربما تكون الهند خسرت إيرادات تصل إلى 39 مليار دولار حين منحت وزارة الاتصالات رخصا مربحة وترددات في 2007-2008 بأقل من سعر السوق بعد أن فاز عدد كبير من الشركات غير المؤهلة برخص.

ووجهت الاتهامات إلى ريلاينس تليكوم وإي.دي.بي ويونيتك وايرلس في ابريل نيسان. وقالت اتصالات في بيان إن المحكمة الخاصة الهندية أقامت الدعاوى ضد اي.دي.بي أمس وهي احدث خطوات التقاضي.

واشترت اتصالات حصة 45 ب المئة في سوان تليكوم بحوالي 500 مليون دولار في سبتمبر أيلول 2008 ثم اعادت تسميتها إي.دي.بي في العام التالي.

وقالت الشركة إنها لم تجد اساسا لهذه الاتهامات وحذرت من ان الشركة الهندية ستقوم "بالدفاع عن نفسها بحزم ضد هذه الدعاوى".

وقال البيان "ترتبط هذه الدعاوى القضائية بأحداث وقعت قبل سنة على الاقل من استثمار اتصالات في سوان تليكوم .. لم يرد إلى اتصالات علم بأي فعل خاطئ خلال عملية الحصول على رخصة الاستثمار في سوان تليكوم كما لم تشارك في اي عمل مماثل."

وبلغ عدد مشتركي إي.دي.بي نحو 1.4 مليون حتى سبتمبر ايلول وتقدم خدمات في 15 منطقة في الهند وتشمل مومباي ودلهي وتاميل نادو.

ه ل - أ أ