سهم سابك يتراجع عن مستوى قياسي مع هبوط المؤشر السعودي

Tue Oct 26, 2010 8:49am GMT
 

0811 جمت - تراجع سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) عن أعلى مستوى له في خمسة أشهر الذي سجله أمس الإثنين لكن المحللين متفائلون بمستقبل قطاع البتروكيماويات السعودي حيث تعزز إجراءات التيسير الكمي المتوقعة في الولايات المتحدة أسهم شركات المواد الخام على مستوى العالم.

وقال متعامل في بنك عالمي بالرياض "هناك قيمة كبيرة كامنة في البتروكيماويات السعودية خاصة في الأسماء الكبيرة مثل سابك وينساب." وتابع "سابك أمامه حاجز نفسي كبير عند 95 ريالا."

وتراجع سهم سابك 1.1 بالمئة إلى 94 ريالا وانخفض سهم شركة ينبع الوطنية للبتروكيماويات (ينساب) 0.7 بالمئة وخسر سهم رابغ للتكرير والبتروكيماويات (بترورابغ) 0.2 بالمئة.

وقال المتعامل "نتوقع مجيء الجولة الثانية من التيسير الكمي من مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) في نوفمبر تشرين الثاني وديسمبر كانون الأول وهذه ستكون أنباء طيبة لأسهم شركات المواد الخام عالميا."

ويرجع هذا إلى أن تدفقات الأموال التي من المتوقع أن تضخ في الأسواق ستكون ذات أثر تضخمي وهو ما سيضعف الدولار ويرفع أسعار الأسهم والسلع الأولية نتيجة زيادة السيولة.

وقال المتعامل "السندات باهظة والعوائد منخفضة ولن تكسب شيئا من الودائع المصرفية بسبب انخفاض أسعار الفائدة .. بينما الأسهم زهيدة وإذا أضفت إلى ذلك ارتفاع أسعار النفط المتوقع نتيجة ضعف الدولار فإن هذا يبدو مفيدا للبتروكيماويات."

وأضاف "هناك سيولة قياسية تحجم عن المشاركة وإذا ظن المستثمرون أن السوق سترتفع فإنهم سيستهدفون الأسهم متصاعدة الأسعار التي تتحرك حركات قوية عادة."

ومن المتوقع أن يشترى الاحتياطي الاتحادي الأمريكي مزيدا من الأصول طويلة الأجل خلال اجتماعه القادم لبحث السياسة النقدية في الثاني والثالث من نوفمبر في محاولة لتنشيط الانتعاش الاقتصادي.

وتراجع المؤشر السعوي ‭‬‏ 0.4 بالمئة إلى 6305 نقاط.   يتبع