سهما سابك ومعادن يدفعان المؤشر السعودي للصعود

Tue Oct 26, 2010 1:24pm GMT
 

1238 جمت - عوض سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) الخسائر التي مني بها في أوئل التداول ليصعد وحقق سهم شركة التعدين العربية السعودية (معادن) مكاسب مما ساعد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية ‭.TASI‬‏ على الارتفاع لليوم الرابع.

وأغلق سهم سابك مرتفعا 0.5 في المئة بعد أن هبط نحو 1.3 في المئة أثناء الجلسة.

وتستفيد أسهم شركات البتروكيماويات من ارتفاع أسعار النفط مع تمسك النفط بمكاسبه فوق 82 دولارا للبرميل في ظل ارتفاع الأصول المقومة بالدولار لتعويض ضعف العملة الأمريكية.

وزاد سهم معادن 1.8 في المئة إلى 22.60 ريال بعد أن بدأ كريدي سويس تغطيته للسهم بأداء أفضل من السوق محددا سعره المستهدف عند 28 ريالا.

وواجهت أسهم البنوك صعوبات. وتراجع سهم مصرف الراجحي 0.6 في المئة وسهم بنك ساب 1.9 في المئة. وهبط مؤشر قطاع البنوك 4.2 في المئة هذا الشهر بعد أن جاءت النتائج دون التوقعات.

ويرجع هبوط أسهم البنوك بشكل كبير إلى التوجيه المفاجيء من مؤسسة النقد العربي السعودي (البنك المركزي) بزيادة المخصصات التي تجنبها البنوك السعودية. وسبب ذلك ذعرا للمستثمرين لكن متعامل من الرياض يعمل لدى بنك عالمي حذر من أن مشكلات البنوك السعودية ربما تكون أكبر من ذلك.

وقال المتعامل "هناك بعض التسرب قبل النتائج مع موجة بيع لأسهم بعض البنوك قبل إعلان الأرقام."

وأضاف "مازلنا متشائمين بشأن البنوك .. إنها تمر بأزمة هوية محاولة إيجاد مصادر جديدة للإيرادات بينما لم يظهر بعد أثر خطة الإنفاق الحكومية السعودية على البنوك."

وتابع المتعامل "لا يفضل حاليا شراء أسهم البنوك لكنها ستظل تجتذب المضاربين الذين يسعون وراء الربح السريع لأنها رخيصة."   يتبع