الدار تقول لا تعتزم إلغاء القيد ببورصة أبوظبي

Wed Jan 19, 2011 6:02am GMT
 

دبي 19 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت الدار العقارية الإماراتية اليوم الأربعاء إنها لا تعتزم الغاء قيد أسهمها ببورصة أبوظبي وذلك ردا على استفسارات مستثمرين بشأن خطط الشركة لزيادة رأس المال المعلنة الأسبوع الماضي حينما قدمت حكومة أبوظبي مساعدة بقيمة 5.2 مليار دولار إلى الشركة.

وتدخلت الإمارة الخميس الماضي لدعم شركة التطوير العقاري المتعثرة ووافقت على شراء بعض أصولها الرئيسية والاكتتاب في بيع سندات.

ومن المقرر أن تصدر الدار سندات قابلة للتحويل إلى أسهم بقيمة 2.8 مليار درهم لصالح مبادلة صندوق الاستثمار التابع لحكومة أبوظبي بعد موافقة المساهمين على الخطة. وتستحق السندات في حوالي 15 ديسمبر كانون الأول بعائد نسبته أربعة بالمئة.

وقالت الشركة في بيان نشر على الموقع الالكتروني لبورصة أبوظبي اليوم إنها قد تجمع 700 مليون درهم إضافية من اصدار سندات خلال السنوات الخمس المقبلة لكن الشركة لا تخطط لهذا الاصدار في المستقبل القريب.

وأضافت الشركة أن سعر تحويل سندات مبادلة لعام 2008 سيكون 11.73 درهم للسهم وسيجري سداد القيمة الإسمية لأي صكوك اسلامية من اصدار 2007 لم تحول بعد.

كانت الدار قالت الأسبوع الماضي إنها ستبيع أصولا بقيمة 1.49 مليار دولار إلى الحكومة للوفاء بالتزامات ديون وشيكة. وستجمع أيضا 2.97 مليار دولار من خلال عمليات بيع لبعض أصولها الرئيسية بما في ذلك مدينة عالم فيراري الترفيهية.

لكن الشركة أوضحت في بيان اليوم أن عمليات بيع الأصول التي تشمل أراضي ووحدات سكنية في منطقة شاطئ الراحة لن تشمل مشروع فندق ياس.

وفي مكالمة مع مستثمرين في وقت سابق هذا الأسبوع قال المدير المالي للدار العقارية إن الشركة المتعثرة تتوقع تحقيق أرباح من 2011 فصاعدا.

ويوم الثلاثاء وضعت مؤسسة التصنيف الائتماني موديز تصنيف الدار العقارية قيد المراجعة. وقالت ستاندرد اند بورز إنها تراجع تأثير وضع التصنيف قيد المراجعة على تعديل تصنيف الشركة إلى نامية من سلبية بناء على اعلانها عن بيع أصول وزيادة رأس المال.

ويتوقع محللون أن تقوم الحكومة بانقاذ الدار منذ انهيار القطاع العقاري الذي لم يترك بالسوق سوى عدد قليل من الشركات الخاصة المستعدة لشراء أصول الشركة العقارية.

م ح - أ أ