البورصة المصرية تتجاهل خفض التصنيف وهبوط معظم أسواق الخليج

Wed Oct 19, 2011 4:15pm GMT
 

من تميم عليان ونادية سليم

القاهرة/دبي 19 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - تعافى المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية ‪.EGX30‬ من الخسائر التي مني بها أمس الثلاثاء مع تجاهل السوق خفض تصنيف البلاد من جانب ستاندرد اند بورز بينما هبطت معظم بورصات الخليج.

وخفضت وكالة ستاندرد اند بورز تصنيف مصر درجة واحدة وقالت إن المرحلة الإنتقالية نحو تشكيل حكومة جديدة تتضمن مخاطر متزايدة على استقرار الاقتصاد الكلي.

وارتفع المؤشر المصري 1.2 بالمئة مدعوما بالأسهم القيادية.

وزاد سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة 0.8 بالمئة وسهم البنك التجاري الدولي 1.6 بالمئة وسهم مجموعة طلعت مصطفى للتنمية العقارية 3.6 بالمئة.

وقال فادي عظيم الدولة من نعيم للسمسرة "هذا مؤشر إيجابي إذ مازالت السوق قادرة على التماسك رغم قيام ستاندرد اند بورز بخفض تصنيف مصر."

وقفز سهم القلعة 5.5 بالمئة بعدما أعلنت الشركة أنها تخطط لتعزيز ميزانيتها العمومية في الأشهر الثلاثة المقبلة من خلال إجراءات لجمع التمويل أو عمليات بيع محدودة. واستكملت القلعة إصدار حقوق بقيمة 176 مليون دولار اليوم الأربعاء.

وقال متعاملون إن البورصة لمصرية تدعمت أيضا بالأداء القوي في كثير من الأسواق العالمية اليوم.

وفي السعودية تراجع سهم رابغ للتكرير والبتروكيماويات (بترورابغ) عشرة بالمئة بعد تفاقم صافي خسائر الشركة في الربع الثالث من العام مما ضغط على المؤشر الرئيسي للسوق السعودية ‭‬.   يتبع