الشركات العقارية ترفع البورصة المصرية وأداء متباين بالخليج

Sun Jun 19, 2011 4:46pm GMT
 

من توم فايفر ونادية سليم

القاهرة/دبي 19 يونيو حزيران (رويترز) - دفعت أسهم القطاع العقاري البورصة المصرية للصعود مسجلة أكبر مكاسبها هذا الشهر في ظل تفاؤل بحل نزاعات الأراضي بدون غرامات بينما هبط المؤشر الرئيسي للسوق السعودية ‪‬ لأدنى مستوى في 12 أسبوعا اليوم الأحد.

وقال أشرف أخنوخ كبير المتعاملين في مبيعات الأسهم لدى التجاري الدولي للسمسرة "لم تتحرك السوق إلا بفعل أسهم القطاع العقاري.

"كانت السوق تركز عليها مع قول الحكومة إنها لن تفرض غرامات على المستثمرين وإنما على الوزراء فقط.

"إنه مجرد اقتراح لكن يمكن أن يتحقق."

وزاد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية ‪.EGX30‬ بنسبة 1.6 بالمئة مع ارتفاع جميع الأسهم باستثناء ثمانية أسهم.

وصعد سهم بالم هيلز للتعمير 4.7 بالمئة وقفز سهم المصرية للمنتجعات السياحية 9.2 بالمئة. وزاد السهمان 13 بالمئة وتسعة بالمئة على الترتيب في الجلسات الخمس الأخيرة.

وأشارت الحكومة المؤقتة إلى أنها تبحث عن حل لسلسلة من النزاعات القانونية حول أراض بيعت في عهد الرئيس السابق حسني مبارك ووجهت ضربة لقطاع العقارات في مصر.

وفي السعودية تراجع المؤشر الرئيسي للسوق ‭‬ بنسبة 0.9 بالمئة مسجلا أدنى مستوى إغلاق منذ 23 مارس آذار مواصلا خسائره بعد هبوط الخام الأمريكي الخفيف لأقل مستوى في أربعة أشهر يوم الجمعة.   يتبع