البورصة المصرية تتراجع لأدنى مستوى في 19 شهرا وصعود السوق السعودية

Mon Oct 10, 2011 3:33pm GMT
 

من نادية سليم

دبي 10 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - تراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية ‪ .EGX30‬ لأدنى مستوى في 19 شهرا بعد اشتباكات بين الشرطة العسكرية ومسيحيين في القاهرة أسفرت عن 24 قتيلا وما يزيد عن 200 مصاب بينما ارتفع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية للجلسة الرابعة.

وفتحت البورصة المصرية على انخفاض بلغ خمسة في المئة مسجلة أكبر هبوط منذ استئناف عملها بعد إغلاق دام سبعة أسابيع نظرا للثورة الشعبية التي أطاحت بالرئيس المخلوع حسني مبارك.

وأغلق المؤشر الرئيسي المصري منخفضا 2.3 في المئة عند 3938 نقطة مسجلا أقل مستوى منذ مارس آذار 2009.

و ارتفعت أسهم شركات التأمين السعودية مدعومة بمعنويات قوية في أسواق الأسهم العالمية.

وأغلق المؤشر الرئيسي مرتفعا 0.6 في المئة.

وقال طارق الماضي المحلل المالي المستقل في الرياض "ثمة تقلبات واتجاه يتسم بالغموض في السوق قبل نتائج الربع الثالث من العام."

وقفز سهم السعودية لإعادة التأمين 8.6 في المئة واستحوذ على أكبر عدد من الاسهم المتداولة في السوق. وارتفع سهم سند 0.7 في المئة.

وقال الماضي "تبدو الأسهم القيادية وأسهم التأمين هي الأسهم المفضلة لدى المضاربين والمستثمرين على الأمد البعيد نظرا لكثرة تداولها.   يتبع