البورصة المصرية تتراجع بعد دعوة تقشفية وتباين الخليج

Mon Dec 12, 2011 5:08pm GMT
 

من تميم عليان ونادية سليم

القاهرة/دبي 12 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - هبطت البورصة المصرية اليوم الإثنين لأدنى مستوى في أسبوعين تحت ضغط مبيعات المستثمرين الأجانب بعدما دعا رئيس الوزراء كمال الجنزوري لإجراءات تقشفية لاصلاح الوضع الاقتصادي الذي وصفه بأنه أخطر مما يتصوره أحد بينما أغلقت أسواق الخليج على تباين.

وقال الجنزوري أمس الأحد إنه يسعى لخفض الإنفاق 20 مليار جنيه (3.3 مليار دولار) لكبح العجز المتفاقم في الميزانية.

وقال فادي عظيم الدولة من نعيم للسمسرة "أحجم المستثمرون الأجانب عن تكوين مراكز حينما سمعوا هذه التصريحات وقارنوها بالمشهد السياسي وغياب الاستقرار."

وتراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية ‪.EGX30‬ بنسبة 2.1 في المئة مسجلا أدنى إغلاق منذ 24 نوفمبر تشرين الثاني.

وتصدرت الأسهم القيادية الخسائر مع انخفاض بايونيرز القابضة 7.3 في المئة بينما هبط سهما البنك التجاري الدولي ومجموعة طلعت مصطفى 4.7 في المئة لكل منهما.

وزاد مؤشر سوق مسقط للأوراق المالية ‪.MSI‬ واحدا في المئة مسجلا أعلى مستوى في 12 أسبوعا وقال محللون إن الأسعار اجتذبت مشترين.

وقال علاء الدين مصطفى كبير المتعاملين فى المجموعة المالية-هيرميس في عمان "بدأت الصناديق المحلية تشتري عند هذه المستويات ويتعامل عدد كبير من المضاربين الآن لأن سوقنا نزلت كثيرا منذ بداية العام."

ولا يزال المؤشر منخفضا 16.7 في المئة في 2011.   يتبع