البورصة المصرية ترتفع بعد الموافقة على صفقة موبينيل وهبوط السعودية

Mon Apr 23, 2012 4:30pm GMT
 

من توم فايفر ونادية سليم

القاهرة/دبي 23 ابريل نيسان (رويترز) - ارتفعت البورصة المصرية اليوم الإثنين بعدما وافقت الهيئة العامة للرقابة المالية على عرض فرانس تليكوم لشراء حصة في موبينيل بينما استمر هبوط السوق السعودية وسط جني للأرباح وأغلقت بورصات الخليج الأخرى على تباين.

وقفز سهم موبينيل 6.7 في المئة بعد أن قالت الهيئة العامة للرقابة المالية المصرية إن فرانس تليكوم تستطيع أن تتقدم بعرضها لشراء معظم الأسهم القائمة في موبينيل وهي مشروع مشترك بين شركة الاتصالات الفرنسية وأوراسكوم للاتصالات والإعلام والتكنولوجيا.

وتم تداول سهم موبينيل على مدى أسابيع أقل من العرض الذي قدمته فرانس تليكوم البالغ 202.5 جنيه مصري (33.49 دولار) للسهم ويرجع ذلك جزئيا إلى مخاوف من ألا توافق الهيئة على الصفقة.

وقال تيمور الدريني من نعيم للسمسرة "أقبل المستثمرون المحليون للاستفادة من العلاوة السعرية وقدرها خمسة في المئة لكن الأجانب يريدون التخارج لأنهم لا يريدون أن تنتظر أموالهم شهرا نظرا لمخاطر هبوط العملة."

وزاد سهم أوراسكوم للاتصالات 2.1 في المئة بعد أن تم تعليق تداوله معظم الفترة الصباحية.

وأغلق المؤشر الرئيسي للبورصة السعودية ‭.TASI‬ منخفضا 0.7 بالمئة عند 7525 نقطة ليقلص مكاسبه منذ بداية العام إلى 17.3 بالمئة. وانخفض المؤشر 5.3 بالمئة منذ أن سجل أعلى مستوياته في ثلاثة أعوام ونصف في الثالث من أبريل نيسان.

وقال مهاب الدين عجينة رئيس التحليل الفني لدى بلتون فايننشال في القاهرة "المراهنون على الهبوط وجدوا طريقهم لشن هجوم جديد.

"ستظل السوق بين مستوى الدعم الحالي 7250 ومستوى المقاومة الحالي 7600 ثم تتبع ذلك بهبوط آخر صوب 7100 و7000 نقطة وهي فرصة بيع لمستثمري الأجل القصير."   يتبع