البتروكيماويات تدفع المؤشر السعودي للتراجع وصعود البورصة المصرية

Tue Jan 17, 2012 5:18pm GMT
 

من نادية سليم

دبي 17 يناير كانون الثاني (رويترز) - تصدرت البورصة السعودية الخاسرين في أسواق الأسهم الخليجية مع تراجع أسهم البتروكيماويات اليوم الثلاثاء بعدما أعلنت كيان للبتروكيماويات عن خسائر كبيرة في الربع الأخير من العام الماضي بينما واصلت البورصة المصرية الصعود.

وهبط سهم كيان وهي إحدى وحدات الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) 6.7 في المئة مسجلا أدنى مستوى في خمسة أشهر.

وتراجع سهم سابك القيادي 2.1 في المئة مسجلا أقل إغلاق في سبعة أسابيع.

وقالت كيان إن صافي خسارتها الفصلية ارتفع إلى 190.8 مليون ريال (50.9 مليون دولار) مقارنة مع 4.11 مليون ريال في الربع الأخير من 2010 وعزت ذلك إلى انخفاض أسعار منتجات البتروكيماويات.

وقال فاروق مياه القائم بأعمال رئيس البحوث لدى الأهلي كابيتال "كان من المفترض أن يكون ذلك الربع الأول للعمليات التجارية لكيان وكانت الخسائر محبطة.

"هذا أمر سيئ لأنه يعني أن نتائج سابك ستأتي أسوأ من المتوقع ومن ثم هبوط القطاع."

وأعلنت سابك بعد إنتهاء جلسة التداول انخفاض أرباحها الفصلية عشرة في المئة وجاءت الأرباح دون التوقعات.

وانخفض سهم شركة التصنيع الوطنية (تصنيع) 3.3 في المئة بعد أن أعلنت اليوم ارتفاع صافي أرباحها الفصلية 42.7 في المئة إلى 544 مليون ريال بفضل نمو مبيعات وحدة تابعة.   يتبع