سهم اوراسكوم تليكوم يتراجع ويضغط على المؤشر المصري

Mon Oct 18, 2010 10:41am GMT
 

0958 جمت - تراجع سهم أوراسكوم تليكوم ‭ORTE.CA‬‏ لليوم الثالث وهو ما جعل المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية ‭.EGX30‬‏ ينخفض بشكل طفيف بسبب استمرار المخاوف بشأن صفقة فيمبلكوم المزمعة لشراء اوراسكوم مقابل 6.6 مليار دولار.

وانخفض سهم أوراسكوم تليكوم واحدا بالمئة إلى أدنى مستوى منذ 30 سبتمبر أيلول حينما أعلنت الشركة أن الجزائر سلمتها مطالبة جديدة بسداد ضرائب قيمتها 230 مليون دولار مستحقة على جازي الوحدة الجزائرية التابعة لها.

وقال محمد رضوان من فاروس لتداول الأوراق المالية "سهم أوراسكوم تليكوم تراجع نتيجة بيانات من تلينور (شريكة فيمبلكوم) وكثير من التساؤلات الأخرى بشأن صفقة فيمبلكوم."

وارتفع سهم القلعة للاستشارات المالية 0.5 بالمئة. وكانت الشركة قالت إنها تدرس إدراج اثنتين من شركاتها القائمة لإدارة المحافظ خلال 12 إلى 24 شهرا مقبلة.

وارتفع سهم مجموعة طلعت مصطفى ‭TMGH.CA‬‏ 1.1 بالمئة بعدما ذكرت صحيفة أن اللجنة القانونية التي تقدم المشورة للحكومة المصرية بشأن صياغة عقد جديد لمشروع مدينتي قد أوصت بتقييم أرض المشروع بسعر أعلى.

وزاد سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة 0.4 بالمئة. وقال رضوان إن السهم حظي بدعم من ارتفاع أسعار الأسمدة العالمية.

وتابع قائلا "نرى إقبالا على شراء (سهم اوراسكوم للإنشاء) من المؤسسات."

وتراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.1 بالمئة إلى 6870 نقطة.

------------------------------------------------------------   يتبع