جني الأرباح يضغط على المؤشر السعودي وهبوط البورصة المصرية

Tue Apr 10, 2012 5:26pm GMT
 

من نادية سليم وباترك ور

دبي/القاهرة 10 ابريل نيسان (رويترز) - أغلقت البورصة السعودية على انخفاض للجلسة الخامسة على التوالي اليوم الثلاثاء مع قيام المستثمرين بجني الأرباح من المكاسب الكبيرة التي تحققت في الآونة الأخيرة بينما هبطت البورصة المصرية لأدنى مستوياتها في تسعة أسابيع في ظل عدم التيقن بشأن وضع الدستور الجديد والانتخابات الرئاسية.

وهبط المؤشر الرئيسي للسوق السعودية ‭‬ بنسبة 1.9 في المئة مقلصا مكاسبه منذ بداية العام إلى 17.7 في المئة.

وتراجع السهمان القياديان الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) ومصرف الراجحي 2.6 و2.2 في المئة على التوالي.

وقال مدير محفظة في السعودية طلب عدم الكشف عن هويته "تحرك اليوم طبيعي وصحي وقد يهبط المؤشر على الأمد القصير إلى مستوى 7460 نقطة.

"لا يتطلع معظم الناس إلى النتائج لسوء الحظ لكنها ستمنح السوق دعما جيدا لأن التوقعات جيدة وبصفة خاصة للبنوك وحتى البتروكيماويات."

وقال محللون إن الدعوة التي أطلقها الملك لاتخاذ إجراءات ضد المتلاعبين في السوق تسببت في حالة من القلق بين المستثمرين.

وتراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية ‪.EGX30‬ بنسبة 0.8 في المئة منخفضا للجلسة السادسة ومسجلا أدنى إغلاق منذ السادس من فبراير شباط.

وقضت محكمة القضاء الإداري في القاهرة اليوم بوقف تنفيذ قرار رئيس مجلس الشعب بتشكيل الجمعية التأسيسية لوضع الدستور الأمر الذي قد يؤخر صدور دستور تحتاجه البلاد بشدة لتحديد سلطات الرئيس المصري الجديد.   يتبع