الأسهم المصرية تسجل أدنى مستوى في 32 شهرا والأسواق الخليجية تتراجع

Mon Nov 21, 2011 7:16pm GMT
 

من مها الدهان ونادية سليم

القاهرة/دبي 21 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - هوت البورصة المصرية الى أدنى مستوى لها في 32 شهرا اليوم الاثنين مع ارتفاع عدد قتلى الاحتجاجات في مصر إلى 33 على الاقل قبيل الانتخابات البرلمانية كما هبطت اسواق الخليج مقتفية أثر الأسهم العالمية التي تراجعت بسبب تزايد المخاوف بشأن الديون.

وانخفض المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية ‪.EGX30‬ بنسبة ‬ 4.04بالمئة ليغلق عند ادني مستوى منذ 17 مارس اذار 2009 مع استمرار الاشتباكات في وسط القاهرة ومدن اخرى والتي تشكل اكبر تحد أمني حتى الآن للمجلس العسكري الذي يدير شؤون البلاد.

وقالت مارجو موسى المحللة في آراب فاينانس للسمسرة "بالطبع كل هذا مرتبط بشدة بالاحداث السياسية التي تقع حيث يسود ارتباك ولا يمكن لأحد ان يتنبأ بما سيحدث."

وهوى سهم المجموعة المالية-هيرميس 9.9 في المئة مقتربا من الحد الأقصى المسموح به للهبوط وهو عشرة بالمئة. وانخفض سهم البنك التجاري الدولي 7.4 بالمئة وفقد سهم المصرية للاتصالات ستة بالمئة من قيمته ونزل سهم أوراسكوم تليكوم 4.9 بالمئة.

واضافت مارجو "المستثمرون عادة يجدون الامان في الأسهم عالية السيولة مثل الاسهم القيادية. الاسهم المتداولة اليوم تراجعت بشكل كبير."

واجتاحت الأسواق المالية مجددا اليوم الإثنين مخاوف بشأن مستويات الدين الحكومية المرتفعة للغاية على جانبي الاطلسي مما دفع الأسهم إلى الهبوط.

ففي قطر نزل مؤشر البورصة ‪.QSI‬ بنسبة 1.4 بالمئة مسجلا أكبر انخفاض يومي في سبعة أسابيع وأدنى مستوى إقفال منذ الثاني من نوفمبر تشرين الثاني.

وتراجع سهم بنك قطر الوطني 2.1 بالمئة وشركة صناعات قطر 2.6 بالمئة.   يتبع