بنك أبوظبي التجاري يرفع مؤشر أبوظبي وتباين بورصات الخليج

Mon Jun 6, 2011 3:39pm GMT
 

من نادية سليم وسارة ميخائيل

دبي/القاهرة 6 يونيو حزيران (رويترز) - أغلقت أسهم بنك أبوظبي التجاري على أعلى مستوى في 31 شهرا بعدما أعلن البنك أنه سيمضي قدما في مزاد لبيع حصته في بنك آر.اتش.بي الماليزي.

وهبط المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية في ظل استمرار المخاوف بشأن ضريبة على الأرباح الرأسمالية بينما تباين أداء أسواق الأسهم الخليجية.

وزاد سهم بنك أبوظبي التجاري 2.7 في المئة مسجلا أعلى إغلاق منذ أكتوبر تشرين الأول 2008 بعدما قالت مصادر إن البنك لن يدع عروضا من ماي بنك وسي.آي.ام.بي لشراء حصته في آر.اتش.بي تثنيه عن المزاد.

وصعد المؤشر العام لسوق أبوظبي ‭.ADI‬ 0.5في المئة مرتفعا في ستة من الجلسات السبع السابقة.

وحظي المؤشر أيضا بدعم من أسهم شركات العقارات والاتصالات.

وارتفع سهم مؤسسة الامارات للاتصالات (اتصالات) واحدا في المئة وسهم الدار العقارية 0.7 في المئة وسهم صروح العقارية 1.5 في المئة.

وتراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية ‪.EGX30‬ بنسبة 0.8 في المئة وقال متعاملون إن تأكيد رئيس البورصة على إعفاء توزيعات الشركات المدرجة من ضريبة جديدة على الأرباح الرأسمالية لم يفلح بشكل كبير في تعزيز ثقة المستثمرين.

وقال نادر خضر محلل الاستثمار وأسواق رأس المال في القاهرة "لا يزال المستثمرون حذرين لأنه رغم هذا التأكيد على استثناء توزيعات الأرباح من الضريبة لا يزال هناك تأثير غير مباشر على صافي الأرباح" من الميزانية.   يتبع