تباين أداء أسواق الخليج وسط تعاملات ضعيفة

Mon Dec 24, 2012 7:43am GMT
 

0647 جمت - تحركت أسواق الخليج في نطاق ضيق مع ترقب المستثمرين مؤشرات جديدة للعام الجديد في حين كانت أحجام التداول ضعيفة مع بدء عدد كبير من المتعاملين والمستثمرين عطلاتهم.

ونزل سهم دو للاتصالات في دبي 0.3 بالمئة إلى 3.50 درهم. وتراجع السهم 12 بالمئة في بداية الشهر الجاري بعد أن وضعت حكومة الامارات هيكلا جديدا للضرائب. وتسدد دو خمسة بالمئة من ايراداتها و17.5 بالمئة من أرباحها كضرائب عن عام 2012. وترتفع النسبة إلى 15 بالمئة من الايرادات و30 بالمئة من الأرباح بحلول عام 2016.

ويرى بعض المحللين أن نزول السهم كان مبالغا فيه وأن الشركة يمكنها استيعاب الضرائب الجديدة بسهولة مؤكدين أنها أقل فعليا مما كانت تتوقعه الشركة وأن الهيكل الضريبي الجديد ينسجم مع تطورها. وقالت مينا كورب إنها تستهدف سعرا عند أربعة دراهم للسهم.

وينهي هبوط اليوم الاثنين أسبوعا من التعافي بعدما هوى إلى 3.42 درهم. ويقول متعاملون إن أحجام التداول واهتمام المستثمرين بالسوق متدن جدا بما لا يسمح بتحرك كبير.

واستقر مؤشر دبي عند 1607 نقاط ويحوم حول أعلى مستوى في أسبوعين الذي سجله أمس الأحد.

وارتفع مؤشر أبوظبي 0.2 بالمئة إلى 2636 نقطة ويتجه لتحقيق مكاسب للجلسة الخامسة على التوالي. وصعد سهم الدار العقارية 0.8 بالمئة وواصلت أسهم البنوك مكاسبها.

ونزل مؤشر قطر 0.4 بالمئة إلى 8386 نقطة ليسجل ثاني انخفاض منذ صعد لأعلى مستوى في أربعة أسابيع يوم الخميس الماضي. وانخفض سهم بنك قطر الدولي الإسلامي خمسة بالمئة لفترة وجيزة ثم عوض معظم الخسائر ليفقد واحدا بالمئة فقط.

وهبط مؤشر سلطنة عمان 0.05 بالمئة إلى 5698 نقطة.

  يتبع