7 كانون الثاني يناير 2013 / 10:05 / منذ 5 أعوام

الأسهم الصغيرة تنشط في بورصة الكويت وتباين في المؤشرات

0944 جمت - نشطت الأسهم الصغيرة في بورصة الكويت اليوم الإثنين وأغلق مؤشر كويت 15 منخفضا 0.14 بالمئة إلى 1027.55 نقطة بينما ارتفع المؤشر السعري الأوسع نطاقا 0.13 بالمئة إلى 6021.96 نقطة.

وبلغت قيمة التداولات 22 مليون دينار لم يكن نصيب أسهم مؤشر كويت 15 القيادية منها سوى 4.6 مليون دينار.

وهبطت أسهم زين 1.3 بالمئة وبيت التمويل الكويتي 1.2 بالمئة والبنك المتحد 2.4 بالمئة بينما ارتفعت أسهم بنك برقان 3.8 بالمئة وأجيليتي اثنين بالمئة والاستثمارات الوطنية 4.5 بالمئة والساحل 2.5 بالمئة.

وتسود حالة من الترقب لقرارات حكومية طال انتظارها لتحفيز الاقتصاد.

-------------------------

0844 جمت - ضغطت أسهم المؤسسات المالية على البورصة السعودية التي تراجعت لليوم الثاني لكن التوقعات بشكل عام للسوق لا تزال متفائلة في ظل أسعار رخيصة نسبيا مقارنة مع الأسواق العالمية والمستويات التاريخية.

وهبط سهما مصرف الراجحي أكبر بنك مدرج في منطقة الخليج وبنك ساب المنافس 0.7 في المئة لكل منهما.

وتباينت أسهم البتروكيماويات مع صعود سهم كيان السعودية للبتروكيماويات 0.8 في المئة بينما تراجع سهم ينبع الوطنية للبتروكيماويات (ينساب) 0.2 في المئة.

وقال شاكيل ساروار رئيس إدارة الأصول لدى شركة الأوراق المالية والاستثمار (سيكو) في البحرين ”لا تزال التوقعات في السوق السعودية إيجابية.“

وتشير تقديرات سيكو إلى أن الأسهم السعودية يتم تداولها بمضاعف ربحية منخفض عند نحو 12 في المئة مع توزيعات أرباح تزيد عن خمسة في المئة بينما يتوقع أن تزيد الأرباح بأكثر من عشرة في المئة في 2013.

وقال ساروار ”يبدو هذا جذابا مقارنة مع المستويات التاريخية للأسعار وأيضا الأسعار العالمية.“

وانخفض المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.3 في المئة إلى 6981 نقطة مقلصا مكاسبه في 2013 إلى 2.7 في المئة. وسجلت بورصات خليجية أخرى مثل دبي وأبوظبي وقطر أيضا بداية قوية للعام الجديد.

وقال ساروار “يبدو أن الصعود المتحقق في بداية العام يقف على أقدام قوية ويبدو مستداما.

”إلا أن من المنتظر أن تتوقف السوق لالتقاط الأنفاس وتتماسك عند تلك المستويات قبل أن تحقق مزيدا من المكاسب.“

وتبدو الصورة الاقتصادية العالمية التي لها تأثير كبير على معنويات المستثمرين الخليجيين أكثر تفاؤلا هذا العام عن 2012 رغم أن كثيرا من الدول المتقدمة مازالت تواجه مستويات مرتفعة من الدين والتقشف بحسب ساروار.

وأضاف ساروار ”هذا يعني أن الأسهم بشكل عام ربما تظل متقلبة لكن في نهاية المطاف من المتوقع أن تحقق عائدات جيدة في خانة العشرات.“

-------------------------

0648 جمت - تراجعت سوقا الأسهم في الإمارات العربية المتحدة مع قيام المستثمرين بالبيع لجني الأرباح إثر موجة صعود.

وشكل سهم تمويل ربع حجم التداول وانخفض 3.5 بالمئة مواصلا خسائره منذ أعلن بنك دبي الإسلامي أنه سيرفع ملكيته لشركة الرهن العقاري بهدف إلغاء إدراجها في البورصة في نهاية المطاف.

وتراجعت أسهم بنك دبي الإسلامي 0.5 بالمئة ودريك اند سكل 0.4 بالمئة.

وتراجع مؤشر دبي 0.6 بالمئة إلى 1685 نقطة مقلصا مكاسب 2013 إلى 3.8 بالمئة. وتم تداول نحو 30 مليون سهم في أول 30 دقيقة وهو مستوى أقل من الجلسات السابق هذا العام مما يشير إلى أن ضغوط البيع ضعيفة نسبيا.

وتراجع مؤشر أبوظبي أيضا وفقد 0.6 بالمئة ليصل إلى 2693 نقطة وينزل عن أعلى مستوى في 18 شهرا الذي سجله أمس الأحد.

وقال مروان شراب نائب الرئيس وكبير المتعاملين في جلف مينا للاستثمارات البديلة “أداء الأسواق الخليجية أقل من الأسواق العالمية منذ انهيار 2008.

”كانت لنا أسبابنا الخاصة في ذلك مثل الربيع العربي وعدم التيقن الاقتصادي في بعض الدول لكن الثقة تحسنت الآن والمؤسسات تتوقع استمرار الصعود.“

وارتفع مؤشر بورصة قطر 0.2 بالمئة إلى 8650 نقطة مسجلا مستوى مرتفعا جديدا خلال المعاملات في ثمانية أشهر.

-------------------------------

0625 جمت - تباين أداء مؤشرات بورصة الكويت في التداولات الصباحية حيث ارتفع المؤشر السعري الرئيسي 0.07 بالمئة إلى 6018.2 نقطة بينما هبط مؤشر كويت 15 بنسبة 0.02 بالمئة إلى 1028.69 نقطة.

واتسمت التداولات بالضعف حيث بلغت قيمتها 3.8 مليون دينار منها 1.2 مليون دينار لسهم أجيليتي الذي ظل مستقرا عند 510 فلوس. والدينار الكويتي ألف فلس.

يأتي ذلك إثر استخدام قوات الأمن الكويتية الليلة الماضية قنابل الصوت لتفريق المئات من نشطاء المعارضة الذي كانوا يسعون لتنظيم مسيرة ضمن سلسلة احتجاجات على ما يعتبرونه برلمانا مواليا للحكومة. واعتقل الأمن عددا منهم.

وتزايدت المسيرات الاحتجاجية في الكويت منذ أن قاطعت المعارضة الانتخابات البرلمانية التي أجريت في أول ديسمبر كانون الأول بسبب تعديلات لقوانين الانتخاب اعتبروها محاولة لدعم المرشحين الموالين للحكومة.

لكن عدنان الدليمي مدير شركة مينا للاستشارات قال إن المظاهرات لا علاقة لها بتداولات السوق خلال الفترة الحالية مشيرا إلى وجود ”حالة من فقدان الثقة“ لدى المتداولين لعدم اتخاذ الحكومة الجديدة أي خطوات عملية حتى الآن في سبيل دعم الاقتصاد.

وأضاف ”نفتقد للقرارات والإجراءات .. وهذا ينسحب على الاقتصاد وتداعياته على السوق .. السوق يحتاج إلى دعم.“

وهبطت أسهم بيت التمويل الكويتي 1.2 بالمئة وبنك الكويت الدولي 1.7 بالمئة والمستثمرون 3.1 بالمئة بينما ارتفعت أسهم الاستثمارات الوطنية 2.9 بالمئة والساحل 2.5 بالمئة وإسكان 4.55 بالمئة ولأسواق 1.2 بالمئة. (تغطية صحفية أحمد حجاجي في الكويت هاتف 0096522460350 - تحرير أحمد إلهامي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below