أبوظبي ترسي عقدا بقيمة 653 مليون دولار لبناء فرع لمتحف اللوفر

Tue Jan 8, 2013 6:44am GMT
 

أبوظبي 8 يناير كانون الثاني (رويترز) - منحت أبوظبي عقدا بقيمة 653 مليون دولار لبناء فرع لمتحف اللوفر الفرنسي في إشارة إلى أن الإمارة الغنية بالنفط تمضي مجددا في مشروعات تطوير ضخمة بعد توقف بسبب الأزمة المالية العالمية.

وقالت أرابتك القابضة وهي شركة إنشاءات كبيرة مقرها في دبي اليوم الثلاثاء إن حكومة أبوظبي منحتها العقد البالغ 2.4 مليار درهم. ومن المقرر الانتهاء من أعمال البناء في 2015.

وتعتزم أبوظبي بناء ثلاثة متاحف متميزة قرب منطقة وسط المدينة في إطار مساعيها لأن تصبح مقصدا سياحيا بارزا ولتنويع موارد الاقتصاد. والمتحفان الآخران هما فرع لمتحف جوجنهايم الأمريكي ومتحف زايد الوطني.

وتأجلت هذه المشروعات وعدد من المشروعات الأخرى مع قيام أبوظبي بمراجعة وضعها الاقتصادي العام الماضي في أعقاب الأزمة. وأدى انهيار السوق العقارية في الإمارة إلى تراجع الأسعار أكثر من 50 بالمئة في السنوات القليلة الماضية.

لكن الإمارة كونت احتياطيات مالية كبيرة بفضل صادراتها النفطية مما ساعدها على اجتياز الأزمة بسلام. وبعد انتهاء المراجعة تستأنف الإمارة مشروعات تطوير كبيرة وإن كان بوتيرة أكثر تحفظا.

وقالت أرابتك في بيان إن اللوفر أبوظبي سيشمل "مجمعا من الأجنحة والساحات والأزقة والقنوات مجسدا صورة مدينة تطفو على سطح البحر." وستتأرجح فوق المجمع قبة يبلغ قطرها 180 مترا مستوحاة من فن العمارة العربية التقليدية.

وسيحتوي المتحف على قطع أثرية وأعمال فنية من فترات زمنية وثقافات متعددة. وخلال سنواته العشر الأولى سيستعير المتحف أعمالا من متحف اللوفر في باريس ومتاحف فرنسية أخرى وسيتضاءل عدد الأعمال المستعارة مع تكوين أبوظبي مجموعتها الخاصة.

وكان من المقرر في بادئ الأمر بناء المتاحف الثلاثة في أبوظبي بين 2013 و2014. ومن المتوقع الآن بناء متحف جوجنهايم في 2017 ومتحف زايد الوطني في 2016.

وقالت أرابتك إنها فازت بالعقد بعد عملية تقديم عطاءات تنافسية مع شركائها كونستراكتورا سان جوزيه وأوجيه أبوظبي.

وفي العام الماضي اشترت آبار للاستثمار في أبوظبي حصة كبيرة في أرابتك الأمر الذي عزز آمال المستثمرين في أن تفوز أرابتك بمشروعات كبيرة في أبوظبي. (إعداد محمود عبد الجواد للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)