الاسهم المصرية تواصل التراجع بعد منح الجيش سلطة الضبطية القضائية

Tue Jan 29, 2013 9:11am GMT
 

0908 جمت - واصلت الأسهم المصرية خسائرها للجلسة الثالثة على التوالي في بداية معاملات اليوم الثلاثاء بعد إقرار الحكومة منح القوات المسلحة سلطة الضبطية القضائية واعلان حالة الطوارئ في مدن القناة التي شهدت اضطرابات دامية على مدى أيام.

وتشهد البورصة المصرية مبيعات مكثفة منذ النصف الثاني من معاملات امس الاثنين بضغط من تحول المتعاملين للأجانب للبيع فور صدور قرار منح الجيش الضبطية القضائية ما يسمح لأفراد الجيش بالقاء القبض على مدنيين لمساعدة الشرطة في إرساء الأمن.

وانخفض المؤشر الرئيسي في بداية المعاملات 0.95 بالمئة ليصل إلى 5554.7 نقطة والمؤشر الثانوي 0.86 بالمئة إلى 452.75 نقطة.

وقال وائل عنبة العضو المنتدب لشركة الاوائل لإدارة المحافظ المالية "قرار مرسي بحظر التجول أعطى رسالة سلبية للعالم أجمع بوجود توترات كبيرة داخل مصر بالاضافة لقرار الضبطية القضائية لعناصر الجيش أمس."

وهبطت أسهم العربية للأقطان 4.7 بالمئة وبالم هيلز 3.8 بالمئة وعامر جروب 3.2 بالمئة وطلعت مصطفى 2.2 بالمئة.

وقتل شخصان بالرصاص أمس الاثنين في اليوم الخامس من احداث العنف في مصر التي قتل فيها نحو 50 شخصا ودفعت الرئيس الإسلامي محمد مرسي إلى فرض جزئي لحالة الطواريء في محاولة لإنهاء موجة من الاضطراب تجتاح أكبر الدول العربية سكانا.

وقال عنبة "السوق سيواصل التراجع حتى توصل جميع القوى السياسية لتوافق."

---------------------------   يتبع