تباين مؤشرات الكويت بسبب العزوف عن الأسهم القيادية

Mon Feb 11, 2013 10:23am GMT
 

0945 جمت - تباين أداء مؤشرات الكويت اليوم الإثنين عند الإغلاق بسبب العزوف عن الأسهم القيادية.

وأغلق مؤشر كويت 15 منخفضا 0.39 في المئة إلى 1029.53 نقطة بينما ارتفع المؤشر السعري الأوسع نطاقا 0.44 في المئة إلى 6320.97 نقطة.

وقال مجدي صبري المحلل المالي لرويترز إن البورصة تشهد "عودة للأسهم الصغيرة بكثافة.. مع التحول لأسهم جديدة تلعب نفس الهدف" وهو تحقيق الأرباح السريعة عبر المضاربة.

وأوضح صبري أن هناك أسهما صغيرة ارتفعت بنسبة 80 في المئة خلال فترة وجيزة دون أن تكون هناك أسبابا موضوعية لذلك مشيرا إلى أن الأسهم الكبيرة لا يقبل عليها المضاربون عادة لأنها لا تستجيب للتحركات السريعة كما أن قيمها المرتفعة تجعل المضاربة عليها مكلفة.

وبلغت قيمة التداولات في بورصة الكويت 30 مليون دينار منها 3.5 مليون دينار فقط للأسهم القيادية المقيدة بمؤشر كويت 15.

وارتفعت أسهم البنك التجاري 1.45 في المئة والبنك الأهلي المتحد الكويتي 1.22 في المئة ومجموعة مشاريع الكويت 1.23 في المئة والاستثمارات الوطنية 2.67 في المئة.

بينما هبطت أسهم بيت التمويل الكويتي 2.44 في المئة وبنك الخليج 1.2 في المئة والبنك الأهلي 3.33 في المئة وأجيليتي 1.82 في المئة.

وفي سلطنة عمان أغلق المؤشر الرئيسي منخفضا للمرة الأولى في ست جلسات وفقد 0.1 بالمئة ليصل إلى 5856 نقطة.

وهبط سهم العمانية للاتصالات (عمانتل) 0.5 بالمئة. وتعلن الشركة نتائج الربع الأخير من العام الماضي غدا الثلاثاء ومن المتوقع عدم نمو الأرباح.   يتبع