هدوء في بورصات الخليج قبل نتائج الربع/1 وبنك صحار يضغط على عمان

Sun Apr 21, 2013 3:12pm GMT
 

من ماثيو سميث وبرافين مينون

دبي 21 أبريل نيسان (رويترز) - أغلقت معظم بورصات الخليج على ارتفاع اليوم الأحد مدعومة بمناخ عالمي إيجابي لكن التعاملات كانت في معظمها هادئة مع انتظار كثير من المستثمرين إعلان نتائج الربع الأول من العام قبل ضخ مزيد من الأموال.

وتعافت أسواق الأسهم العالمية وأسعار النفط يوم الجمعة ملتقطة أنفاسها بعد موجة بيع الأسبوع الماضي أطلقتها علامات على تباطؤ النمو العالمي.

وزاد مؤشر سوق الكويت مسجلا أعلى إغلاق له في 29 شهرا مع قيام المتعاملين ببيع أسهم قيادية لشراء مزيد من أسهم الشركات الصغيرة الأكثر تداولا. وصعد المؤشر 0.6 في المئة لتبلغ مكاسبه 26 في المئة منذ أدنى مستوى له في ثماني سنوات الذي سجله في نوفمبر تشرين الثاني.

وقال فؤاد درويش رئيس السمسرة لدى بيت الاستثمار العالمي (جلوبل) "منذ بداية العام هيمن المتعاملون ليوم واحد والمضاربون على السوق حيث تستدعي كل موجة بيع صغيرة قادمين جددا يدفعون السوق للصعود."

وأدى تركيز المستثمرين في الوقت الحاضر على أسهم الشركات الصغيرة إلى خلق حلقة إيجابية لتلك الأسهم حيث يجتذب تداولها المرتفع مستثمرين جددا وهذا يؤدي بدوره إلى زيادة السيولة.

وقال درويش "بنك الكويت الوطني هو الوحيد من بين أصحاب الأسهم القيادية الذي أعلن نتائج الربع الأول وتفضل المؤسسات الانتظار حتى تأتي مزيد من الأرقام."

وأغلق سهم بنك الكويت الوطني دون تغير يذكر. وأعلن البنك وهو أكبر مؤسسة مدرجة في السوق نتائج مستقرة تقريبا للربع الأول يوم الأربعاء الماضي.

ومن بين الأسهم التي سجلت خسائر سهم زين للاتصالات الذي انخفض 1.4 في المئة وسهم بنك بوبيان الذي تراجع 1.6 في المئة.   يتبع