بورصة الكويت تسجل أكبر تراجع في 7 أشهر وتباين أسواق المنطقة

Sun Jun 2, 2013 3:29pm GMT
 

من نادية سليم

دبي 2 يونيو حزيران (رويترز) - سجلت بورصة الكويت أكبر هبوط لجلسة واحدة في سبعة أشهر اليوم الأحد وسط عمليات بيع لجني الأرباح قال محللون إنها تأخرت كثيرا بينما واصلت أسهم الإمارات مكاسبها وتبيان أداء سائر بورصات المنطقة.

وتراجع مؤشر سوق الكويت ثلاثة بالمئة منخفضا بذلك للجلسة الثالثة منذ سجل أعلى مستوى له في 53 شهرا يوم الثلاثاء وفي أكبر انخفاض يومي منذ أكتوبر تشرين الأول 2012.

وقال فؤاد درويش رئيس السمسرة في بيت الاستثمار العالمي (جلوبل) "كان بيعا بفعل مشاعر الخوف اليوم وليس جني أرباح منظما ولكن رغم ذلك فإنه تصحيح طال انتظاره."

وأضاف أن المشترين الذين دفعوا السوق للصعود 39.9 بالمئة في الخمسة أشهر الأولى من 2013 كانوا في معظمهم من المستثمرين الأفراد الذين بدأوا الآن يبيعون مع دخول الصيف.

ويسافر كثيرون من منطقة الخليج خلال أشهر الصيف نظرا للحرارة الشديدة ويقوم المستثمرون بخفض مراكزهم قبل عودتهم إلى السوق في وقت لاحق من العام.

وهبطت أسهم الشركات المتوسطة والصغيرة وعادة ما يقبل عليها المستثمرون الأفراد حيث يستطيعون تحريكها بسهولة لتحقيق مكاسب سريعة. وتراجع سهم بيت التمويل الخليجي 5.9 بالمئة وأبيار للتطوير العقاري 7.3 بالمئة ومنازل القابضة 7.8 بالمئة.

ولم تفلت أسهم الشركات الكبيرة من الاتجاه النزولي مع انخفاض سهم أجيليتي للخدمات اللوجستية 2.7 بالمئة بعد انقضاء الحق في توزيعات أرباح بينما تراجع سهم مجموعة الصناعات الوطنية 5.4 بالمئة.

وصعدت بورصة دبي 2.7 بالمئة مسجلة أعلى مستوى لها في 54 شهرا مع ارتفاع أسهم الشركات المتوسطة.   يتبع