صائدو الصفقات يدفعون البورصات الخليجية للصعود

Sun Sep 8, 2013 11:25am GMT
 

1014 جمت - ارتفعت معظم البورصات الخليجية مع عودة صائدي الصفقات إلى السوق بعد موجة بيع مكثفة على مدى الأسبوعين الماضين دفعت الأسواق لأدنى المستويات في شهرين.

لكن المخاوف حول ضربة عسكرية محتملة ضد سوريا من المرجح ان تقلص المكاسب وقد يصبح التعافي الهش في المنطقة قصير الأمد إذا شعر المستثمرون الأفراد بالقلق.

وقال محمد عمران رئيس مركز الخليج للاستشارات المالية بالرياض "لا تزال المعنويات في السعودية وبقية المنطقة ضعيفة في ظل نزعة إيجابية بعد بيع بفعل الفزع.

"هناك فرص في السوق تجتذب مشترين نظرا لأن الضربة ضد سوريا قد تستغرق بعض الوقت."

وينتظر الرئيس الأمريكي باراك أوباما تصويتا بالغ الأهمية للكونجرس على ضربة عسكرية محدودة ضد سوريا بينما حث وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي واشنطن على انتظار تقرير من مفتشي الأسلحة التابعين للأمم المتحدة قبل تنفيذ أي هجوم عسكري.

ومن المتوقع إعلان تقرير تفصيلي من الأمم المتحدة في غضون أسبوع وقد يأتي التصويت النهائي للكونجرس بعد إعلان التقرير الأممي.

وتباينت سوقا الامارات مع صعود مؤشر سوق دبي 1.5 في المئة ليغلق عند 2354 نقطة مرتفعا من أدنى مستوى له خلال شهرين في معاملات متقلبة.

وخالف المؤشر العام لسوق أبوظبي الاتجاه الصعودي ليتراجع 0.3 في المئة إلى 3528 نقطة مسجلا أدنى إغلاق له منذ 26 يونيو حزيران.

وزاد مؤشر بورصة قطر 0.6 في المئة إلى 9258 نقطة لينهي موجة هبوط استمرت أربع جلسات.   يتبع