20 تشرين الأول أكتوبر 2013 / 08:18 / بعد 4 أعوام

مكاسب كيان تدفع المؤشر السعودي للصعود فوق 8000 نقطة

0803 جمت - عاود مؤشر سوق الأسهم السعودية الصعود فوق مستوى 8000 نقطة وهو حاجز نفسي مهم مدعوما في مستهل تعاملات أول جلسة بعد عطلة عيد الأضحى بمكاسب قوية لعدد من الأسهم القيادية بصدارة البتروكيماويات.

وقفز المؤشر 0.96 بالمئة إلى 8058 نقطة.

وقاد سهم كيان الأسهم المرتفعة وقفز 8.7 بالمئة صباحا تلاه سهما سابك وموبايلي بمكاسب 1.5 بالمئة و1.2 بالمئة على الترتيب.

وكانت كيان أعلنت عن تحولها للربحية في الربع الثالث بتسجيلها أرباحا صافية بقيمة 43.2 مليون ريال مقابل خسائر 178.4 مليونا قبل عام بدعم من زيادة المبيعات وتحسن الأسعار.

كما ارتفعت اسهم موبايلي وسافكو وتصنيع وجرير وينساب وصافولا وجبل عمر وسامبا والصحراء والعربي الوطني وبنك الجزيرة بنسب تراوحت بين 0.9 و 2.6 بالمئة.

من ناحية أخرى هبط سهم الراجحي 2.2 بالمئة بعدما سجل انخفاضا بأكثر من ثمانية بالمئة في صافي أرباح الربع الثالث من العام لتأتي النتائج دون توقعات المحللين.

ولم يتراجع على المؤشر السعودي صباحا سوى سهم الراجحي وسهم السعودي للاستثمار الذي خسر 0.1 بالمئة.

-------------------------

0633 جمت - قفز مؤشر سوق دبي لأعلى مستوى له في خمس سنوات مع إقبال المستثمرين الأفراد على الشراء بعد إنتهاء عطلة عيد الأضحى التي استمرت أسبوعا. ووجدت السوق دعما في أجواء التفاؤل بشأن نتائج أعمال الربع الثالث من العام المنتظر إعلانها في الأسابيع القليلة القادمة إضافة إلى الأوضاع الإيجابية في الأسواق العالمية.

وصعد المؤشر 2.1 في المئة إلى 2890 نقطة مسجلا أعلى مستوياته أثناء الجلسة منذ نوفمبر تشرين الثاني 2009.

وارتفع سهم إعمار العقارية القيادي 2.7 في المئة وسهم سوق دبي المالي البورصة الوحيدة المدرجة في الخليج أربعة في المئة.

ومن المتوقع إعلان الفائز باستضافة معرض وورلد إكسبو 2020 في 27 نوفمبر تشرين الثاني ويعتقد مستثمرون كثيرون أن دبي ستفوز باستضافة المعرض وهو ما قد يدعم أسعار العقارات ويحفز الإسراع في مشروعات للبنية التحتية.

وارتفع المؤشر العام لسوق أبوظبي 1.1 في المئة إلى 3884 نقطة لتصل مكاسبه منذ بداية العام إلى 47.5 في المئة.

------------------------

0631 جمت - قفز المؤشر الكويتي 0.96 في المئة إلى 7841 نقطة في التداولات الصباحية اليوم الأحد مقلصا ارتفاعاته التي وصلت إلى 7862.5 نقطة في بداية التداولات.

وهذا هو أول يوم تداول في السوق بعد عطلة العيد التي استمرت اسبوعا.

لكن مؤشر كويت 15 للأسهم القيادية هبط 0.23 في المئة إلى 1096.88 نقطة بعد أن ارتفع 1102.18 نقطة في بداية التداولات.

وقال عدنان الدليمي مدير شركة مينا للاستشارات لرويترز إن أجواء من التفاؤل تسود السوق بسبب "الانتهاء المؤقت" لأزمتي سقف الدين الحكومي وإغلاق المؤسسات الحكومية في الولايات المتحدة الأمريكية.

وأكد الدليمي أن بورصة الكويت تعرضت لضغوط قبل عطلة العيد بسبب الأزمة الأمريكية ومن الطبيعي أن تستفيد الأسهم من انجلاء هذه الأزمة ولو مؤقتا.

وارتفع سهم بنك بوبيان الإسلامي 1.7 في المئة إلى 610 فلس بعد أن أظهرت البيانات المالية التي أعلنها اليوم ارتفاع أرباحه الفصلية 26 في المئة إلى 3.06 مليون دينار (10.85 مليون دولار) في الربع الثالث مقابل 2.42 مليون دينار أرباحا في الفترة المقابلة من العام الماضي.

وارتفعت أسهم أجيليتي 2.9 في المئة ومجموعة الصناعات الوطنية اثنين في المئة والاستثمارات الوطنية 2.6 في المئة والمزايا 5.8 في المئة.

بينما هبطت أسهم بنك الكويت الوطني 1.1 في المئة وزين 1.4 في المئة وبيت التمويل الكويتي 1.3 في المئة.

تغطية صحفية مروة رشاد في الرياض - هاتف 0096614632603 - تحرير منير البويطي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below