البورصة السعودية تواصل خسائرها في ظل نتائج محبطة وهبوط معظم أسواق المنطقة

Mon Oct 28, 2013 4:25pm GMT
 

من نادية سليم

دبي 28 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - واصلت البورصة السعودية خسائرها اليوم الإثنين في ظل نتائج أعمال مخيبة لآمال المستثمرين بينما تراجعت أسواق أسهم أخرى في الشرق الأوسط بفعل عمليات جني للأرباح.

وقاد قطاعا التجزئة والاتصالات الانخفاضات في السعودية بعدما جاءت أرباح شركات كبيرة دون توقعات المحللين.

وحققت شركة فواز عبد العزيز الحكير زيادة قدرها 11.8 في المئة في صافي أرباح الربع الثاني من السنة المالية التي تنتهي في 31 مارس آذار إلى 282.08 مليون ريال (75.21 مليون دولار) وجاء ذلك دون متوسط توقعات المحللين البالغ 299.9 مليون ريال رغم المبيعات المرتفعة.

وعزا المحللون النمو الأقل من المتوقع في الأرباح إلى تقلص نمو إيرادات الشركة.

وقالت الأهلي كابيتال إن نمو إيرادات الحكير 13.5 في المئة على أساس سنوي كان أقل نمو فصلي لإيرادات الشركة خلال 15 ربعا.

وقال فاروق مياه المحلل لدى الأهلي كابيتال في مذكرة "نعتقد أن تلك الأرقام تعكس بشكل أكثر دقة الأنشطة الأساسية والذاتية .. وبدون التوسع الجريء المستمر في السعودية والخارج قد تشكل هي القاعدة الجديدة."

وهبط سهم الحكير 5.6 في المئة مقلصا مكاسبه منذ بداية العام إلى 94.7 في المئة.

وتراجع سهم زين السعودية للاتصالات 4.1 في المئة. وأعلنت الشركة عن تقلص خسائرها في الربع الثالث لكن نتائجها جاءت دون التوقعات.   يتبع