بورصة مصر تصعد متجاهلة "ذكرى محمد محمود" والأسهم السعودية تغلق منخفضة

Tue Nov 19, 2013 1:33pm GMT
 

1245 جمت - تجاهلت البورصة المصرية مظاهرات دعت إليها قوى سياسية مختلفة لإحياء "ذكرى محمد محمود" ليغلق المؤشر الرئيسي على صعود مخترقا مقاومة مهمة.

وقفز المؤشر 1.04 بالمئة إلى 6407.10 نقطة مخترقا مستوى المقاومة القوي الواقع عند 6400 نقطة.

وكان محللون تحدثت معهم رويترز توقعوا أن يعاود المؤشر الصعود فوق 6400 نقطة هذا الأسبوع بدعم من مشتريات المصريين وأخبار اقتصادية إيجابية واطمئنان المتعاملين لإحكام الجيش والشرطة القبضة الأمنية على المتظاهرين.

وتنظم قوى سياسية مختلفة مظاهرات اليوم الثلاثاء لإحياء ذكرى أكثر من 40 نشطا قتلوا في اشتباكات مع الشرطة قبل عامين في شارع محمد محمود المتفرع من ميدان التحرير تنديدا بالتعامل الأمني مع المتظاهرين آنذاك.

وقاد سهما طلعت مصطفى وبالم هيلز موجة الصعود بمكاسب 4.4 بالمئة و7.2 بالمئة على الترتيب.

كما ارتفعت اسهم أوراسكوم تليكوم والتجاري الدولي وهيرميس والسويدي وبايونيرز وأوراسكوم للاتصالات والإعلام والمصرية الكويتية وحديد عز وعامر جروب بنسب تراوحت بين 0.5 بالمئة و 4.4 بالمئة.

في المقابل انخفضت أسهم جهينة 0.3 بالمئة والقاهرة للإسكان 2.2 بالمئة.

وفي الرياض دفعت عمليات جني الأرباح المؤشر السعودي للإغلاق على تراجع بعدما سجل أعلى مستوياته خلال العام والأعلى كذلك منذ مطلع سبتمبر ايلول 2008.

وأغلق المؤشر خاسرا 0.6 بالمئة عند 8359.6 نقطة وسط تداولات قيمتها 4.5 مليار ريال وهي قيمة متدنية مقارنة بالجلسات السابقة.   يتبع