البورصة السعودية تستقر بعد هبوط ومصر تحقق أول مكاسب في 3 أيام

Wed Dec 4, 2013 1:59pm GMT
 

1235 جمت - أغلق المؤشر الرئيسي للسوق السعودية بدون تغير يذكر وزاد 0.02 في المئة إلى 8231 نقطة محققا ارتفاعا طفيفا عن أدنى مستوى له في أربعة أسابيع الذي سجله أمس الثلاثاء بعدما تعافى من هبوط أثناء الجلسة.

وقال موسى حداد رئيس خدمات استشارات الاستثمار لدى بنك أبوظبي الوطني "نشهد تصحيحا الآن لكن هل سينهي ذلك الاتجاه الصعودي في السوق السعودية؟ لا.. لكنه يثير قلق بعض المستثمرين.

"لا ينبغي أن يقلق المستثمرون على الأمد المتوسط إلى البعيد بل يجب عليهم الاستفادة من مثل تلك الفرص في بناء مراكز في (أسهم) تتمتع بعوامل أساسية قوية."

وأضاف حداد أن المؤشر السعودي الذي ارتفع 21 في المئة منذ بداية العام لديه دعم قوي ما بين 7900 و8200 نقطة.

وزاد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.6 في المئة إلى 6282 نقطة محققا مكاسب للمرة الأولى في ثلاثة أيام مع تركز التعاملات على أسهم الشركات الصغيرة. وقفز سهم الصعيد العامة للمقاولات ستة في المئة.

وقال إسلام البطراوي المتعامل في القاهرة "يتوخى المستثمرون الحذر ويحجمون عن المشاركة انتظارا لوضوح الرؤية فيما يتعلق بالتصويت على الدستور ونتائج الاستفتاء."

--------------------------

  يتبع