بورصة مصر تواصل مكاسبها للجلسة الخامسة بدعم من الاستفتاء على الدستور

Wed Jan 15, 2014 9:07am GMT
 

0851 جمت - ارتفعت مؤشرات البورصة المصرية خلال بداية معاملات اليوم الاربعاء للجلسة الخامسة على التوالي بدعم من الاستفتاء على الدستور.

وبلغت قيم التداول‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‬‭‬‬‬‬‬‭‭‭‭‭‬‭ ‬‬67.899 ‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‭‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬مليون جنيه.

وصعد المؤشر الرئيسي للسوق 0.44 بالمئة إلى 7227.4 نقطة وهو أعلى مستوى منذ مايو أيار 2010 وارتفع المؤشر الثانوي 0.6 بالمئة إلى 572.6 نقطة.

وأظهرت بيانات البورصة أن تعاملات المصريين والاجانب مالت إلى البيع بينما اتجهت تعاملات العرب إلى الشراء.

واتجه الكثير من المتعاملين إلى عمليات جني أرباح على الأسهم منذ نهاية جلسة أمس الثلاثاء وبداية جلسة اليوم لاستغلال الارتفاعات القوية على مدار الجلسات القليلة الماضية.

وبدأ المصريون أمس الثلاثاء في الادلاء بأصواتهم على تعديلات دستورية في أول تصويت عام يجري منذ أطاح الجيش بالرئيس الاسلامي محمد مرسي قبل نحو ستة أشهر ومن المرجح أن يؤدي الاستفتاء إلى ترشح قائد الجيش الفريق أول عبد الفتاح السيسي للرئاسة. ومن المقرر أن ينتهي الاستفتاء اليوم الأربعاء.

وقال إيهاب سعيد من أصول للوساطة في الأوراق المالية "مستوى 7250 نقطة مستوى مقاومة رئيسي ومن الطبيعي أن نرى تراجعا في السوق لجني الأرباح اليوم."

وصعدت أسهم المصرية للاتصالات 0.3 بالمئة والسويدي 2.8 بالمئة وحديد عز 0.5 بالمئة وطلعت مصطفى 0.1 بالمئة.

ويمثل الاستفتاء خطوة مهمة في خارطة الطريق التي أعلنها السيسي في يوليو تموز بهدف اعادة الديمقراطية. ووصف المسؤولون المصريون التعديلات الدستورية المطروحة بانها مؤشر واضح على التقدم صوب هذا الهدف.   يتبع