بورصة مصر تواصل الهبوط بسبب جني الأرباح وارتفاع قطر والبحرين

Mon Mar 31, 2014 4:11pm GMT
 

من أولجاس أويزوف

دبي 31 مارس آذار (رويترز) - سجلت البورصة المصرية أكبر خسارة يومية لها بالنسبة المئوية في سبعة أشهر اليوم الاثنين مع استمرار المستثمرين الأفراد في البيع لجني الأرباح بعد موجة الصعود التي دعمتها توقعات بترشح المشير عبد الفتاح السيسي القائد العام السابق للقوات المسلحة للرئاسة.

وهوى المؤشر الرئيسي للبورصة 3.6 بالمئة إلى 7805 نقاط ليهبط للجلسة الثالثة على التوالي حيث هبطت جميع أسهمه الثلاثين باستثناء سهمين اثنين وارتفعت احجام التعاملات مجددا بعد انخفاضها أمس الأحد.

وخسرت البورصة ثمانية بالمئة خلال ثلاث جلسات. لكنها ما زالت مرتفعة 15.1 بالمئة منذ بداية العام بعدما ارتفعت بدعم آمال في ترشح السيسي - الذي يعتبره كثير من المستثمرين أفضل ضامن للاستقرار - في الانتخابات المقررة في مايو ايار.

وعندما أعلن السيسي في الأسبوع الماضي أنه سيترشح في الانتخابات بدأ المستثمرون جني الأرباح وهو اتجاه تسارع بعد نشر تقرير نتائج أعمال المجموعة المالية هيرميس الذي أظهر تحولها إلى خسائر صافية في 2013 بسبب مصروفات غير متكررة.

وقال شامل فهمي من اتش.سي لتداول الأوراق المالية والاستثمار في القاهرة "في هذه الحالة أعتقد أننا ينبغي ان نعتمد على بعض التوجيه الفني. يتوقع أغلب المحللين الفنيين مستوى دعم فني رئيسيا عند 7800 نقطة."

وكان بين البائعين اليوم صندوق أكتيس للاستثمار الخاص الذي باع أسهما في البنك التجاري الدولي من خلال البورصة لمجموعة من المستثمرين الدوليين.

وهوت أسهم البنك 4.2 بالمئة.

وقال البنك التجاري الدولي أكبر بنك استثمار مدرج في مصر إن اكتيس التي كانت قد اشترت حصة في البنك في يوليو تموز 2009 - عندما كان سعر السهم دون نصف سعره عند الاغلاق اليوم - باعت 2.6 بالمئة واحتفظت بحصة نسبتها 6.5 بالمئة إلى جانب عضو بمجلس الإدارة.   يتبع