البورصة السعودية ترتفع مدعومة بالميزانية وأداء ضعيف لأسواق الأسهم في المنطقة

Sun Dec 25, 2016 4:32pm GMT
 

من أندرو تورشيا

دبي 25 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - شهدت البورصة السعودية ارتفاعا قويا اليوم الأحد استجابة لإعلان الميزانية الحكومية لعام 2017 والتي تتضمن زيادة في إنفاق الحكومة بينما سجلت أسواق الأسهم الخليجية الرئيسية الأخرى أداء ضعيفا وهبطت البورصة المصرية بفعل جني للأرباح.

وصعد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 1.5 في المئة إلى 7191 نقطة مع ارتفاع حجم التعاملات لأعلى مستوياته فيما يزيد عن أسبوع.

ورحب المحللون الماليون بشكل عام بالميزانية والتي تضمنت توازنا بين الحاجة إلى مواصلة خفض العجز المالي للمملكة مع دعم النمو الاقتصادي في الوقت نفسه. لكن كثيرين قالوا إنها لن تستطيع تفادي مزيدا من التباطؤ في نمو الناتج المحلي الإجمالي العام القادم والذي بلغ 1.4 في المئة في 2016.

وقالت جدوى للاستثمار في تقرير عقب إعلان الميزانية "نتوقع أن يواصل الاقتصاد الهبوط في 2017 تحت ضغط تباطؤ النمو في قطاع النفط بينما من المتوقع أن يتعافى نمو القطاع غير النفطي لكن بشكل ضعيف."

وتوقع البنك الأهلي التجاري أن ينكمش الاقتصاد واحدا في المئة في 2017 مع قيام المملكة بخفض إنتاجها النفطي تماشيا مع اتفاق منظمة أوبك وأن ينمو القطاع غير النفطي 1.2 في المئة فقط.

ورغم ذلك قفز سهم السعودية للكهرباء 8.7 في المئة بعدما قالت الحكومة في الميزانية إنها سترفع أسعار الوقود المحلي والكهرباء بنسب مختلفة قبل نهاية العام.

وحقق قطاع البتروكيماويات أداء قويا وارتفع مؤشره 2.2 في المئة بعدما قالت الحكومة إنها لن ترفع أسعار الغاز اللقيم قبل عام 2019. وضغطت زيادة أسعار الغاز اللقيم في ميزانية 2016 على هوامش أرباح بعض منتجي البتروكيماويات.

وارتفع سهم أبناء عبد الله عبد المحسن الخضري للبناء 1.9 في المئة بعدما تعهدت الحكومة بزيادة الإنفاق على البنية التحتية وقالت إنها قامت بتسوية متأخرات للقطاع الخاص ووعدت بتسوية الفواتير في المستقبل خلال 60 يوما من تلقيها. وتضرر قطاع الإنشاءات بسبب التأخيرات في تلقى مستحقاته المالية من الحكومة.   يتبع