المؤشر السعودي يتراجع لأدنى مستوى في 5 أشهر ومصر تواصل المكاسب

Wed Jun 27, 2012 4:20pm GMT
 

من نادية سليم وتوم فايفر

دبي/القاهرة 27 يونيو حزيران (رويترز) - هبطت البورصة السعودية لأدنى مستوى في خمسة أشهر اليوم الأربعاء في ظل مخاوف من الضبابية السياسية في المنطقة بما في ذلك التطورات في سوريا بينما ارتفعت البورصة المصرية لليوم الثالث منذ إعلان محمد مرسي رئيسا للبلاد.

وهبط المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 1.7 في المئة مسجلا أدنى إغلاق له منذ 30 يناير كانون الثاني وأكبر انخفاض في يوم واحد خلال أربعة أسابيع.

وأعلن الرئيس السوري بشار الأسد أمس الثلاثاء أن سوريا في حالة حرب وأمر حكومته ببذل جميع الجهود لتحقيق النصر بعد أن وصل أعنف قتال في عمر الصراع المستمر منذ 16 شهرا إلى ضواحي العاصمة دمشق. وقد تؤجج الاضطرابات في سوريا توترات طائفية في المنطقة.

وقال متعاملون سعوديون إن المستثمرين قلقون أيضا لأن قادة أوروبا قد لا يحرزون تقدما كبيرا لحل أزمة ديون منطقة اليورو في قمتهم التي تبدأ غدا الخميس وتستمر يومين.

وقال مدير محفظة في الرياض طلب عدم الكشف عن هويته "يقول البعض إن السوق تحاول استباق القمة الأوروبية (بشأن أزمة منطقة اليورو) ويتحدث آخرون عن الأزمة السورية.

"لا أرى مبررا مقنعا لهذا الهبوط اليوم."

وشهدت جميع القطاعات ضغوطا بيعية وكانت أسهم البتروكيماويات والبنوك الأشد تضررا إذ تراجع مؤشرا القطاعين 1.8 و1.5 في المئة على التوالي.

وفي القاهرة زاد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.4 في المئة.   يتبع