بورصة دبي تقترب من مستوى مقاومة فنية مع صعود الأسهم الصغيرة

Sun Jan 13, 2013 7:36am GMT
 

0658 جمت - واصلت أسواق الإمارات العربية المتحدة مكاسبها بفضل حالة من التفاؤل قبيل نتائج أعمال الربع الأخير من العام الماضي في حين ارتفعت البورصة العمانية أيضا.

وهيمنت الأسهم الصغيرة على حركة التداول في دبي مع سعي المستثمرين لجني مكاسب سريعة لحين إعلان نتائج الشركات.

وارتفعت أسهم تبريد خمسة بالمئة ودبي الإسلامية للتأمين وإعادة التأمين 10.8 بالمئة ودبي للاستثمار 1.3 بالمئة. وشكل الثلاثة نحو نصف حجم التداول في البورصة.

وتقدم مؤشر دبي 0.7 بالمئة إلى 1767 نقطة مسجلا أعلى مستوياته منذ فبراير شباط 2012. ويقترب المؤشر من اختبار مستوى مقاومة رئيسي عند 1778 إلى 1793 نقطة حيث أعلى مستوى للعام الماضي والذي سجله في مارس آذار ويتطابق مع ذروة سابقة مسجلة في أكتوبر تشرين الأول 2010.

وصعد مؤشر أبوظبي إلى مستوى جديد في 19 شهرا إذ ارتفع 0.8 بالمئة إلى 2751 نقطة.

وارتفعت أسهم الدار العقارية 3.6 بالمئة وصروح العقارية 3.2 بالمئة. وتجري الشركتان محادثات اندماج متقدمة وأبلغت مصادر رويترز الأسبوع الماضي أنهما توصلتا إلى اتفاق أولي.

وقال علي عبده مدير المحفظة في شركة المستثمر الوطني "الصورة العامة للاقتصاد الإماراتي تتحسن - واندماج الدار وصروح هو أحد المحفزات الايجابية التي قد تؤثر في الإمارات.

"الجانب الأهم هو ما سيسفر عنه وكيف سيؤثر في القطاع العقاري ونوع خطوط الأعمال التي سيباشرها الكيان الجديد."

وفي أنحاء أخرى ساعدت أسهم الشركات المالية مؤشر البورصة العمانية الذي ارتفع 0.5 بالمئة إلى 5845 نقطة.   يتبع